أخبار

تونس.. الجبهة الشعبية ترفض إشراك "النهضة" في الحكومة
تاريخ النشر: 17 يناير 2015 12:30 GMT
تاريخ التحديث: 17 يناير 2015 12:57 GMT

تونس.. الجبهة الشعبية ترفض إشراك "النهضة" في الحكومة

الناطق باسم الجبهة الشعبية، التي تضم حركات يسارية وقومية في تونس، يقول إن إشراك الإسلاميين في الحكومة يُعتبَر بمثابة رسالة سلبية للناخبين.

+A -A

تونس ـ أعلن زعيم الجبهة الشعبية التونسية حمة الهمامي، أن حركته اليسارية لن تشارك في الحكومة المقبلة بسبب مشاركة حركة النهضة الإسلامية.

وصرح الهمامي لصحيفة ”الحياة“ اللندنية الصادرة السبت بأنه علم خلال لقائه مع رئيس الوزراء المكلَّف الحبيب الصيد، أن حركة ”النهضة“ ستشارك في الحكومة التي يعمل على تشكيلها إلى جانب حزب ”نداء تونس“ وهو ما يعني أن الجبهة الشعبية ستغيب عنها.

واعتبر الناطق باسم الجبهة الشعبية (تحالف اليسار والقوميين في تونس) أن إشراك الإسلاميين في الحكومة يُعتبَر بمثابة ”رسالة سلبية للناخبين“ باعتبار أن الانتخابات أفرزت مشهداً سياسياً جديداً لا تحتل فيه حركة النهضة المركز الأول ”وهو ما يعني أن الشعب أخرجها من الحكم“.

يذكر أن الصيد بدأ منذ أسبوعين مشاورات مع الأحزاب ومنظمات المجتمع المدني من أجل تشكيل الحكومة. وكان مجلس شورى النهضة وافق على مبدأ المشاركة في الحكم مع خصمه التقليدي حزب نداء تونس بالإضافة إلى أحزاب ليبرالية أخرى.

وترددت تقارير أن الصيد والرئيس الباجي قايد السبسي يواجهان مشاكل من داخل حزب الغالبية وكتلته البرلمانية، إذ عبر قياديون في حزب نداء تونس عن رفضهم مشاركة ”النهضة“ في الحكم مهددين بعدم منح الثقة لحكومة تضم وزراء إسلاميين أو مقربين منها.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك