علاوي: أمن العراق يمر بمرحلة خطيرة‎

علاوي: أمن العراق يمر بمرحلة خطيرة‎

المصدر: بغداد- من أحمد الساعدي

اعتبر نائب رئيس الجمهورية العراقية إياد علاوي، الجمعة، استقرار الأمن في العراق لا يتحقق إلا عن طريق المصالحة، مؤكدا أن أمن العراق يمر الآن بمرحلة خطيرة.

وقال علاوي في بيان صدر الجمعة، على هامش لقائه الأمين العام لمنظمة التعاون الإسلامي إياد مدني والوفد المرافق له إن ”الحكومة العراقية تتطلع إلى المزيد من التعاون مع جميع البلدان لتحقيق الأهداف المشتركة بالأمن والاستقرار“.

وأشار علاوي إلى أن ”امن العراق الآن يمر بمرحلة خطرة، وكان لغياب الدور العربي والإسلامي بسبب المشاكل مع بعض الدول بالسنوات السابقة انعكاساته السلبية على العلاقات مع هذه الدول“.

وأوضح علاوي أن ”العراق في ظل الحكومة الحالية بدأ ينفتح على الحوار مع الدول العربية والإسلامية وكل دول العالم، ويتطلع إلى المزيد من التعاون لتحقيق الأهداف المشتركة في الأمان والاستقرار، حيث استقرار العراق يؤدي إلى استقرار المنطقة بأكملها“، مشيرا إلى أن ”العوامل التي أدت إلى تدهور الوضع الأمني في العراق عديدة منها التأجيج الطائفي وتدخلات دول الجوار“.

واعتبر علاوي أن ”استقرار الوضع الأمني في العراق لا يتحقق إلا عن طريق المصالحة، والمحاور التي يجب العمل بها لتفعيل المصالحة تعديل قوانين اجتثاث البعث والإرهاب والمخبر السري، وإنشاء قوانين تحتاجها البلاد كقانون النفط والغاز، إضافة إلى بناء الثقة بين المواطنين من خلال إجراءات حقيقية كإطلاق سراح المعتقلين وتعويض النازحين“.

من جانبه، أكد مدني أن ”دحر الأفكار المتطرفة التي تتنامى في العالم يتطلب وقفة موحدة للدول جميعا، وتحقيق مصالحة وطنية في الدول التي تشهد توترات، فالمصالحة الوطنية تتطلب ترك الروح الطائفية ووحدة الصف، ومنظمة التعاون الإسلامي تهدف بزيارتها للعراق الى التقرب من الشأن العراقي وتعرب عن ارتياحها بوجود شخصيات وطنية ومنها إياد علاوي“، بحسب البيان.

وكان رئيس الوزراء حيدر العبادي أعرب، امس الخميس، عن أمله بأن يتم تقليل ما وصفه ”الجرح النازف“ بين المسلمين وزيادة تعاونهم، مرحّبا بزيارة رئيس منظمة التعاون الإسلامي إياد مدني الى بغداد، فيما دعا الأخير إلى مواجهة من ”يضمر العداء للإسلام“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة