قناة إسرائيلية: ليبرمان تفاوض مع دول عربية لتجاوز عباس‎

قناة إسرائيلية: ليبرمان تفاوض مع دول عربية لتجاوز عباس‎

القدس المحتلة- أفادت قناة تلفزيونية عبرية، بأن وزير الخارجية الإسرائيلي، افيغدور ليبرمان، أجرى محادثات سرية مع دول عربية معتدلة، بهدف تجاوز الرئيس الفلسطيني محمود عباس.

وحاول ليبرمان دفع تسوية سياسية مع دول عربية معتدلة، إلا أنه ادعى أن الانتخابات الإسرائيلية عرقلت هذا المسعى، دون تحديد أسماء هذه الدول، وفقا للقناة الثانية في التلفزيون الإسرائيلي.

ونقلت القناة نفسها عن مقربين (لم تسمهم) من ليبرمان، أن ”هدف الأخير كان تجاوز عباس من خلال مفاوضات مباشرة مع دول عربية معتدلة“، مضيفة أن ”ليبرمان عقد عدة اجتماعات مع مسؤولين كبار عرب، قدم خلالها العرض الذي يتحدث عنه منذ أعوام، وهو نقل بلدات عربية في إسرائيل إلى السيادة العربية“.

وتابعت ”توجه ليبرمان لعدة اجتماعات في أوروبا، بما فيها باريس وفيينا (دون ذكر تاريخها)، في محاولة لدفع المبادرة“، مشيرة إلى أن ”المراقب العام للدولة الإسرائيلية، يوسف شابيرو، اعتبر أن هذه السفريات كانت تبذيراً غير مبرر“.

ولفتت إلى أن هذه ”اللقاءات عقدت بعلم رئيس الوزراء، بنيامين نتنياهو، وشارك فيها ممثلون عن جهاز المخابرات الإسرائيلي (الموساد)“.

وقالت إن ”الهدف من هذه الخطوة كانت محاولة إقناع العالم العربي التفاوض مع إسرائيل، وفرض النتائج على السلطة الفلسطينية، بادعاء أن عباس ضعيف للغاية لاتخاذ قرارات ذات معنى“.

وبحسب القناة ”رفض ليبرمان الكشف عن الشخصيات التي كان يلتقي معها، مشيراً إلى أنه بسبب العملية الانتخابية في إسرائيل تم تجميد تلك اللقاءات“.

ومن المقرر أن تجرى الانتخابات الإسرائيلية في 17 آذار/ مارس المقبل.

ويطرح ليبرمان خطة تقضي بنقل المدن العربية في المثلث، شمال إسرائيل، والتي يقطنها عشرات الآلاف من المواطنين العرب الإسرائيليين إلى السيطرة الفلسطينية مقابل ضم المستوطنات في الأراضي الفلسطينية إلى بلاده.

ورفضت القيادة الفلسطينية وكذلك العرب في إسرائيل هذه الخطة.

وحتى الساعة 09:10 بتوقيت جرينتش، الجمعة، لم يعقب ليبرمان على ما أوردته القناة الثانية، كما لم تعلن أية دولة عربية عن محادثات جرت مع الوزير الإسرائيلي.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com