الرئاسة الفلسطينية تحذر من الأصوات المشككة بدعم العرب وتثمن موقف السعودية

الرئاسة الفلسطينية تحذر من الأصوات المشككة بدعم العرب وتثمن موقف السعودية

المصدر: رام الله - إرم نيوز

حذرت الرئاسة الفلسطينية، اليوم الأحد، من الأصوات المشككة بدعم العرب للقضية الفلسطينية وصمود الشعب الفلسطيني على أرضه.

وتوجهت الرئاسة في بيان صحفي، اليوم الأحد، إلى ”الأشقاء العرب بالشكر والعرفان والتقدير على مواقفهم التاريخية الصلبة في احتضان شعبنا وقضيته الوطنية“.

وفي هذا الإطار ثمنت الرئاسة مواقف السعودية، وعلى رأسها الملك سلمان بن عبد العزيز، وولي عهده الأمير محمد بن سلمان، في كل ما تتبناه من مواقف وما تقدمه من دعم شامل لفلسطين والقدس الشريف.

يأتي ذلك في وقت كشفت فيه صحيفة ”يسرائيل هيوم“، أن وزير الخارجية في حكومة الاحتلال يسرائيل كاتس، يحضّر لخطة حكومية تهدف لتحفيز الدول على نقل سفارات بلادها للقدس المحتلة، لعرضها قريبًا على الحكومة للمصادقة عليها.

وذكرت الصحيفة أن خطة كاتس، ستقترح رصد مبلغ 50 مليون شيكل كرزم مساعدات للدول التي ستنقل سفاراتها إلى القدس.

وبسبب انتخابات ”الكنيست“ التي ستجرى في أيلول/سبتمبر المقبل، فإن الميزانية المقترحة تتطرق إلى الميزانية العامة للدولة بالعام 2020، ولكن إذا لزم الأمر، وفقًا للاقتراح، يحق لكاتس تحويل الموارد المالية لهذا الغرض في سنة الميزانية الحالية.

وحسب الصحيفة سيتم استخدام الميزانيات والأموال للمشاركة في تمويل النفقات المتعلقة بإنشاء أو تحويل السفارة أو سكن السفير، وتحديد موقع الأرض المناسبة في القدس وتخصيصها للسفارة، والمساعدة في الإجراءات التي تتخذها بلدية الاحتلال في القدس والسلطات والهيئات الأخرى ذات الصلة، فضلًا عن التعاون مع الدولة المعنية.