السودان.. ”قوى الحرية“ تقرر طرح ”الإعلان الدستوري“ على استفتاء شعبي

السودان.. ”قوى الحرية“ تقرر طرح ”الإعلان الدستوري“ على استفتاء شعبي

المصدر: إرم نيوز ـ الخرطوم

قررت قوى الحرية والتغيير، قائدة الاحتجاجات الشعبية في السودان، طرح ”وثيقة الإعلان الدستوري“ على استفتاء شعبي لإبداء الرأي حولها قبل التفاوض مع المجلس العسكري.

 وتعرض ”الاتفاق السياسي“ الموقع بين المجلس العسكري الانتقالي الحاكم في السودان وقوى الحرية والتغيير في السابع عشر من يوليو/ تموز الحالي، إلى انتقادات واسعة، ورفضت الحركات المسلحة الاتفاق، وقالت إنه ”لا يلبي طموحاتها والشعب السوداني“.

وقال القيادي بقوى الحرية والتغيير محمد ضياء الدين على صفحته بـ ”فيسبوك“، الجمعة، إنّ ”قوى الحرية والتغيير قررت نشر الوثيقة الدستورية للشعب السوداني للاطلاع وإبداء الرأي حولها قبل التفاوض مع العسكر“.

فيما أعلن القيادي بقوى الحرية مجدي عكاشة تأجيل المفاوضات على الوثيقة الدستورية – الإطار الحاكم للفترة الانتقالية- إلى أجل غير مسمى بعد أن أعلنت الوساطة الأفريقية في السودان السبت موعدًا لانطلاقة المفاوضات.

وقال عكاشة لـ“إرم نيوز“: إنّ تأجيل التفاوض على ”الدستورية“ مع المجلس العسكري، السبت، جاء لإتاحة الفرصة لمزيد من التشاور حول الوثيقة وضم مقترحات ”الجبهة الثورية“ إلى الإعلان السياسي والوثيقة الدستورية.

وأضاف أن ”نتائج المباحثات بين قوى الحرية والتغيير والجبهة الثورية التي جرت بالعاصمة الأثيوبية أديس أبابا اليومين الماضيين، تحتاج إلى تضمينها في الاتفاق السياسي والوثيقة الدستورية“.

وكان الممثل الدائم للاتحاد الأفريقي لدى السودان، محمد بعليش، أصدر بيانًا أكد فيه استئناف التفاوض في إطار لجنة التفاوض الممثلة للمجلس العسكري الانتقالي وقوى الحرية والتغيير، السبت، بالعاصمة الخرطوم.

وقال بلعيش: إنّ ”الاجتماعات ستكون لدراسة الوثيقة الدستورية والتحضير لاستكمال كل الترتيبات المتعلقة بالاتفاق السياسي“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com