”حماس“: وقف العمل بالاتفاقيات مع إسرائيل خطوة بالاتجاه الصحيح

”حماس“: وقف العمل بالاتفاقيات مع إسرائيل خطوة بالاتجاه الصحيح

المصدر: غزة - إرم نيوز

وصفت حركة حماس، مساء الخميس، إعلان الرئيس الفلسطيني محمود عباس وقف العمل بالاتفاقات الموقعة مع الاحتلال الإسرائيلي، بأنه ”خطوة في الاتجاه الصحيح“، مؤكدة على ضرورة تصحيح المسار السياسي للسلطة الفلسطينية.

وقالت الحركة في بيان لها، إن ”إعلان الرئيس الفلسطيني محمود عباس وقف العمل بالاتفاقات الموقعة مع الكيان الصهيوني خطوة في الاتجاه الصحيح، تتوازى مع متطلبات المرحلة الصعبة التي تمر بها القضية الفلسطينية“.

واعتبرت الحركة أن هذه الخطوة ”تعتبر تصحيحًا لمسارات خاطئة لطالما حرفت المسار السياسي الفلسطيني، وأوصلت القضية الفلسطينية إلى هذه المرحلة الصعبة“.

وأضاف البيان أن ”ما يتطلع إليه الشعب الفلسطيني هو إجراءات عملية حقيقية عاجلة تترجم هذه القرارات إلى أفعال، وفي إطار برنامج عملي يبدأ بإعلان فوري عن تشكيل حكومة وحدة وطنية، ووقف التنسيق الأمني مع الاحتلال، وإطلاق سراح المعتقلين السياسيين كافة“.

وأشارت إلى ”أهمية دعوة الإطار القيادي المؤقت لتدارس سبل تنسيق العمل المشترك، وتبني استراتيجية ترتكز إلى خيار المقاومة لمواجهة صفقة القرن، وما يتعرض له الشعب الفلسطيني من ويلات، وحمايته من الإجرام الصهيوني المتواصل“.

وأعلن الرئيس الفلسطيني محمود عباس، مساء الخميس، وقف العمل بكافة الاتفاقيات الموقعة مع إسرائيل، ووضع آليات لتنفيذ ذلك.

وقال عباس في كلمة عقب اجتماع للقيادة الفلسطينية في رام الله، إنه ”سيتم وضع آليات لتنفيذ قرارات المجلس المركزي لمنظمة التحرير الفلسطينية، ولن نرضخ للإملاءات وفرض الأمر الواقع بالقوة في القدس وغيرها“.

وزير إسرائيلي يتوعد

قال وزير الاقتصاد والصناعة الإسرائيلي، إيلي كوهين، الخميس، إن الرئيس الفلسطيني لم يكن ملتزمًا أصلًا بالاتفاقيات مع إسرائيل التي أعلن وقف العمل بها، مهددًا الشعب الفلسطيني بأنه هو ”من سيدفع الثمن“.

جاء ذلك في تصريحات لـ ”كوهين“ نقلتها صحيفة ”يسرائيل هيوم“ العبرية المقربة من رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو.

وتساءل الوزير الإسرائيلي، وهو عضو أيضًا في المجلس الإسرائيلي المصغر للشؤون الأمنية والسياسية (الكابنيت)، عما يمكن أن يقوم به الفلسطينيون بعد وقف العمل بالاتفاقيات مع إسرائيل.

وقال كوهين: ”ما الذي سيفعله أبو مازن (محمود عباس) الآن؟ هل سيعود إلى التحريض في المدارس ضد إسرائيل؟ أم سيدفع رواتب لعائلات منفذي العمليات؟.. عفوًا فهو دائمًا يقوم بذلك“.

وأضاف: ”أبو مازن لم ينفذ ما ورد في الاتفاقيات مع إسرائيل، بل كان محرضًا على الإرهاب، بإمكانه التهديد، لكن الثمن سيدفعه الفلسطينيون“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com