الأمن السوداني يطلق سراح نقيب الصحفيين

الأمن السوداني يطلق سراح نقيب الصحفيين

المصدر: يحيى كيشة-إرم نيوز

أفرجت سلطات الأمن في السودان، عن نقيب الصحفيين السودانيين ورئيس تحرير صحيفة ”الصيحة“ السودانية الصادق الرزيقي، بعد ساعات من اعتقاله، ليل الأربعاء، دون معرفة الأسباب وراء اعتقاله.

وقالت مصادر لـ ”إرم نيوز“، يوم الخميس، إن السلطات أطلقت سراح الرزيقي دون معرفة أسباب اعتقاله أو ملابسات إطلاق سراحه.

وأكدت أن الرزيقي حر طليق، وهو الآن في منزله بعد ليلة من الاعتقال ضمن موجة اعتقالات نفذتها السلطات السودانية، يوم الأربعاء؛ على خلفية محاولة انقلابية فاشلة قام بها كبار ضباط القوات المسلحة السودانية، ”بالتنسيق مع عناصر إسلامية من نظام الإنقاذ البائد“، حسب بيان للقوات المسلحة، الأربعاء.

وطالب اتحاد الصحفيين السودانيين قبل ساعات من إطلاق سراح رئيسه، المجلس العسكري الانتقالي بإطلاق سراح الرزيقي فورًا، وتوضيح سبب اعتقاله أو تقديمه لمحاكمة فورية عادلة في حال ثبوت ما يستدعي اعتقاله ومحاكمته.

وقال المكتب التنفيذي للاتحاد، في بيان حصلت ”إرم نيوز“ على نسخة منه، يوم الخميس، إنهم فقدوا الاتصال برئيس الاتحاد عصر الأربعاء، ولم تتوفر معلومات حول اعتقاله.

وأعلن البيان، عن تشكيل لجنة اتصال بالمجلس العسكري والجهات ذات الصلة؛ لمعرفة ملابسات اعتقال الرزيقي، وأكد أن المكتب التنفيذي في حالة انعقاد دائم لمتابعة الأمر وتمليك المعلومات للرأي العام.

 ويشغل الرزيقي رئيسًا لمجلس إدارة صحيفة ”الصيحة“ ورئيسًا للتحرير، وهي مملوكة لنائب رئيس المجلس العسكري الانتقالي وقائد قوات الدعم السريع الفريق أول محمد حمدان دقلو الشهير بـ ”حميدتي“، كما تربط الرجلين صلة قرابة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com