قبيل انتخابات الكنيست الإسرائيلي.. ”العربية للتغيير“ تتنازل عن مطالبها من أجل ”المشتركة“

قبيل انتخابات الكنيست الإسرائيلي.. ”العربية للتغيير“ تتنازل عن مطالبها من أجل ”المشتركة“

المصدر: القدس المحتلة - إرم نيوز

أعلنت الحركة العربية للتغيير داخل إسرائيل  تنازلها عن كل مطالبها لتغيير ترتيب مواقعها في القائمة وقبولها إقامة القائمة المشتركة على أساس قرار لجنة الوفاق.
وقبل أسبوع واحد فقط من الموعد الأخير لتقديم القوائم للجنة الانتخابات العامة، تنتظر الحركة من كل الأحزاب العربية القيام بالمثل لإنجاح القائمة المشتركة.
وذكرت قناة ”مكان“ العبرية، اليوم الخميس، أن ”العربية للتغيير“ أصدرت الليلة الماضية بيانًا أكدت فيه أن هدم المنازل في عرعرة أمس وقبله في شرقي القدس هو الذي دفع بها إلى العدول عن مطالباتها.
وأعلن النائب أيمن عودة أن ”الحركة العربية للتغيير“ انضمت إلى ”القائمة المشتركة“ لخوض انتخابات الكنيست المقبلة.
وكتب عودة، الليلة الماضية، على حسابه في موقع فيسبوك: ”أريد أن أحيي الحركة العربية للتغيير والإخوة أحمد طيبي وأسامة السعدي وسندس صالح على قبول قرار لجنة الوفاق والانضمام للقائمة المشتركة إلى جانب الجبهة والحركة الإسلامية. أنا واثق أن الإخوة في التجمع سيفضلون الوحدة الوطنية والمصلحة الجماعية والالتزام بالتعهد والتوقيع للجنة الوفاق“.
يأتي ذلك بعد تعثر مساعي تشكيل القائمة المشتركة مجددًا، بداية الشهر الجاري، لخوض الأحزاب العربية انتخابات الكنيست ضمن قائمة موحدة. وعجزت الأحزاب العربية الأربعة عن التوافق على ترتيب أسماء المرشحين في قائمة واحدة نتيجة خلافات على المواقع وترتيب المقاعد، فأحالت الأمر للجنة وفاق وطني يرأسها الأديب محمد علي طه، وتم توكيلها خطيًا من قبل مندوبي الأحزاب العربية قبل ثلاثة أيام.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com