العراق يعلن اعتقال ضابطين بتهمة تعذيب معتقل حتى الموت في النجف

العراق يعلن اعتقال ضابطين بتهمة تعذيب معتقل حتى الموت في النجف

المصدر: بغداد - إرم نيوز

أعلن القضاء العراقي، اليوم الخميس، اعتقال مدير مكتب مكافحة إجرام الغري وضابط تحقيق؛ إثر وفاة متهم في مكتب المكافحة تحت التعذيب.

وتفجرت أخيرًا قضية التعذيب في السجون العراقية، بعد الكشف عن وفاة معتقل بسبب تعرضه إلى انتهاكات من الشرطة المحلية في النجف.

وذكر بيان صدر عن القضاء الأعلى، أن ”محكمة تحقيق النجف كانت قد بدأت التحقيق بالقضية بناء على شكوى تقدمت بها والدة وزوجة متهم متوفٍ، وقد أثبتت التحقيقات أن المتهم تعرض للتعذيب“.

وأضاف أن ”المحكمة وبعد ثبوت تعرض المتهم للتعذيب اتخذت الإجراءات القانونية، وأصدرت أوامر قبض بحق عدد من الضباط، وهم مدير مكتب مكافحة إجرام الغري وضابط تحقيق برتبة رائد، وجرى توقيفهم، فيما أصدرت أمر قبض بحق ضابط تحقيق آخر برتبة نقيب“.

وأشار إلى أن ”المحكمة اتخذت كافة الإجراءات القانونية ودونت أقوال المتهمين وفقًا لأحكام المادة 410 من قانون العقوبات“.

وتصاعدت حدة الغضب الشعبي في العراق؛ إثر وفاة الشاب المعتقل ماهر الرماحي في سجن تابع لوزارة الداخلية، وهي الحادثة التي فتحت ملف التعذيب في مراكز الاحتجاز.

وأعلن رئيس اللجنة القانونية في مجلس محافظة النجف حسين العيساوي، الأسبوع الماضي، عن وفاة الشاب ماهر الرماحي أثناء التحقيق معه في سجن مكافحة الغري.

وسلطت تلك الحادثة الضوء على واقع السجون العراقية، سواء ما يتعلق بانتهاك حقوق الإنسان، أو انعدام الخدمات المقدمة للمعتقلين، فضلًا عن المحاكمات غير العادلة، وعمليات التعذيب النفسي والبدني التي يتعرضون لها خلال فترة الاحتجاز، وفق مراقبين وحقوقيين.

وفتحت مفوضية حقوق الإنسان العراقية ومحافظة النجف ووزارة الداخلية، تحقيقًا بالحادثة التي أثارت ضجة واسعة في الأوساط السياسية والشعبية، إذ جاءت في مدينة لا تشهد عمليات عسكرية أو حربًا ضد داعش، ما يعد مسوغًا لبعض قوى الأمن العراقية لارتكاب مثل تلك الحالات، لكنها جاءت في محافظة النجف التي تشهد استقرارًا أمنيًا نسبيًا، دون وجود نوازع طائفية.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com