”القسّام“: هناك فرصة حقيقية لحل قضية الجنود الإسرائيليين الأسرى

”القسّام“: هناك فرصة حقيقية لحل قضية الجنود الإسرائيليين الأسرى

المصدر: غزة - إرم نيوز

قال الناطق باسم كتائب القسام، الجناح العسكري لحركة حماس، إن“هناك فرصةً حقيقية لحل قضية الأسرى والمفقودين“ إذا كانت قيادة الاحتلال جادةً بفتح هذا الملف، محذرًا من أنّه ”قد يكون عرضة للإغلاق نهائيًا“.

وأوضح أبو عبيدة، خلال خطاب له، اليوم الثلاثاء، أن“المقاومة هي من وضعت الحقيقة أمام كل العالم في خضم المعركة في 2014، وأعلنت عن عمليات الأسر في حينها، في وقت كانت حكومة الاحتلال تخطط للكذب والهروب من الصدمة“.

وأشار أبو عبيدة، إلى أنه على مدار 5 سنوات تواصل حكومة الاحتلال التضليل والكذب في قضية الأسرى الإسرائيليين، موجهًا حديثه لعائلات الجنود الأسرى:“عليكم أن تسألوا نتنياهو وقادة جيشكم عن مصير أبنائكم“.

ولفت أبو عبيدة، إلى أن حكومة الاحتلال بقيادة رئيس الوزراء الإسرائيلي، بنيامين نتنياهو، تتهرب من إنجاز صفقة تبادل أسرى مع المقاومة الفلسطينية، متابعًا:“القيادة الإسرائيلية تبرّر تجاهلها لقضية الجنود الأسرى بأنهم جثث“.

وأكد أبو عبيدة، أن إسرائيل لم تطرح قضية الأسير الإسرائيلي ذي الأصول الإثيوبية، أبرهام منغستو مطلقًا أمام الوسطاء، ولم تحاول السؤال عنه أهو من الأحياء أم الأموات، قائلًا:“الاحتلال يقسّم جمهوره على أساس عرقي“.

يذكر أن كتائب القسام تحتجز 4 جنود إسرائيليين، اثنان أسرتهم خلال الحرب على غزة العام 2014، واثنان آخران تسللا إلى القطاع لاحقًا.

وترفض كتائب ”القسام“ الإفصاح عن أي معلومات بشأن الجنود الإسرائيليين دون الإفراج عن محرَّري صفقة ”شاليط“ الذين أعادت إسرائيل اعتقالهم لاحقًا.