بعد الإعلان عن قصفه بطائرة مسيرة..الحشد الشعبي يقدم رواية مغايرة بشأن استهداف أحد مقراته

بعد الإعلان عن قصفه بطائرة مسيرة..الحشد الشعبي يقدم رواية مغايرة بشأن استهداف أحد مقراته

المصدر: محمد عبدالجبار- إرم نيوز

أعلن الحشد الشعبي في العراق، يوم الأحد، نتائج التحقيق بـ“قصف“ إحدى مقراته التي كانت تضم عناصر من حزب الله اللبناني والحرس الثوري الإيراني.

وذكر الحشد في بيان أن ”التحقيقات التي أجريت أثبتت أن الانفجار لم يكن استهدافًا عسكريًا نتيجة طائرة مسيرة أو صاروخ موجه، إنما كان مجرد حريق لوقود صلب نتيجة خلل داخلي“، مؤكدًا أن ”الحادث لم يسفر عن وقوع قتلى في صفوف قواته“.

وكانت خلية الإعلام الأمني الحكومية في العراق، أعلنت الجمعة الماضية، تعرض معسكر للحشد الشعبي لقصف بواسطة طائرة مسيرة، فيما ذكر زعيم قبلي أن المعسكر يضم صواريخ باليستية وصلت من إيران مؤخرًا، فضلًا عن وجود عناصر من حزب الله والحرس الثوري داخله.

ووجّه رئيس الوزراء العراقي عادل عبدالمهدي، بعد ساعات من الحادث، بتشكيل لجنة للتحقيق في قصف معسكر تابع للحشد الشعبي بمحافظة صلاح الدين شمالي البلاد.

والهجوم الذي استهدف معسكر الحشد الشعبي جاء بعد يوم واحد من إعلان الخزانة الأمريكية فرض عقوبات على 4 عراقيين هم قياديان بميليشيات موالية لإيران، ومحافظان سابقان، تتهمهم واشنطن بالفساد وانتهاك حقوق الإنسان.

وتكررت خلال الأشهر الماضية قصف مقار أو فصائل تابعة للحشد الشعبي، خاصة على الحدود السورية، فيما يتهم الحشد في الغالب القوات الأمريكية بتنفيذ تلك الهجمات.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com