القوات السعودية في ”تأهب دائم“ على الحدود الشمالية

القوات السعودية في ”تأهب دائم“ على الحدود الشمالية

الرياض – أكد المتحدث الرسمي للمديرية العامة لحرس الحدود السعودي، اللواء محمد الغامدي، أن قوات حرس الحدود، تعمل على طول حدودها الشمالية وفق حالة ”تأهب“ دائمة، مؤكدا عدم تعزيز التحرك والوجود العسكري، على المراكز المتاخمة للحدود العراقية، بعد حادثة مركز سويف الأسبوع الماضي.

ونقلت صحيفة ”الاقتصادية“ اليوم الأربعاء عن الغامدي قوله إن دوريات حرس الحدود، قبضت خلال عام 2014 على مجموعة من الأشخاص، انتهكوا الحدود الشمالية، مشير إلى إيقاع عقوبات بحقهم، منها السجن والغرامة المالية.

وشدد المتحدث باسم حرس الحدود، على أن العقوبات، تطبق بغض النظر عن مسببات ودافع من انتهك الحدود.

وحول مشروع أمن الحدود السعودية، أوضح الغامدي أن الأعمال تسير وفق وتيرة منضبطة في الجانب الجنوبي مع اليمن، لافتا إلى أن المشروع وصل إلى مرحلة وضع اللبنات الأولى من قبل الشركات المشغلة وصولا إلى حالة الاكتمال.

وكانت المملكة أنهت مشروع الأمن الحدودي في مرحلته الأولى، عبر المنطقة الشمالية بطول 900 كيلو متر، فيما يعرف بأكبر مشروع حدودي في العالم.

ويضم المشروع المقام على الحدود مع العراق، ستة قطاعات في مدن طريف وعرعر والعويقلة ورفحاء والشعبة وحفر الباطن، وتتم حماية الحدود فيها عبر ساترين ترابيين وسياجين.

وعززت الحدود بأبراج استشعار، إضافة إلى كاميرات تعمل بالأشعة فوق البنفسجية مرتبطة عبر الألياف البصرية، بثمانية من مراكز القيادة والسيطرة .

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com