رغم دفعهم الضرائب.. إسرائيل تصر على هدم منشآت المقدسيين

رغم دفعهم الضرائب.. إسرائيل تصر على هدم منشآت المقدسيين

المصدر: القدس المحتلة - إرم نيوز

أصرت سلطات الاحتلال الإسرائيلي في القدس على هدم منشآت سكنية وتجارية تابعة لأهالي القدس على الرغم من إجبارهم على دفع الضرائب التي لم تشفع لهم.

وذكرت وكالة الأنباء الفلسطينية ”وفا“، اليوم الأربعاء، إن عائلة المواطن محمد حمدان العباسي قامت بتفريغ أربعة محال تجارية تملكها في حوش أبو تايه ببلدة سلوان جنوب المسجد الأقصى، بعد تسلمها يوم أمس قرارًا من بلدية الاحتلال في القدس يقضي بهدم هذه المحال اليوم الأربعاء، بحجة البناء دون ترخيص.

وقال المواطن ياسر طعمة، وهو أحد المستأجرين، إنه شرع وأشقاءه الليلة الماضية بتفريغ مصدر الرزق الوحيد الذي يعيل ثلاث عائلات، لافتًا إلى أنه انتهى قبل أيام من دفع قيمة ضريبة المسقفات المعروفة باسم ”الأرنونا“ لبلدية الاحتلال وقيمتها الإجمالية 60 ألف شيقل.

وقال طعمة ”إن أكثر من ربع مليون شيقل هي قيمة بضاعته التي بدأ بنقلها إلى مخازن قد تتسبب بإتلاف هذه البضائع“.

وكانت طواقم تابعة لبلدية الاحتلال في القدس ترافقها وتحرسها قوة عسكرية معززة، قد اقتحمت سلوان يوم أمس، وسلمت صاحب المحال التجارية العباسي قرارًا بهدمها.

وأبلغت سلطات الاحتلال شركة كهرباء محافظة القدس نيتها هدم بيوت في صور باهر، وأنه يتوجب على الشركة فصل التيار الكهربائي حينما يتم تبليغهم رسميًا عن موعد الهدم غير المعلن عنه.

ولفتت اللجنة في تعميم لها إلى أن أعضاء كنيست سيقومون اليوم بجولة في حي وادي الحمص للاطلاع على الأوضاع وقرارات الاحتلال بهدم 16 بناية في الحي (100 شقة سكنية) علمًا أن مهلة الاحتلال للأهالي لهدم منازلهم بأيديهم تنتهي يوم غد الخميس.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com