السودان.. انطلاق المفاوضات بين المجلس العسكري وقوى التغيير

السودان.. انطلاق المفاوضات بين المجلس العسكري وقوى التغيير

المصدر: الأناضول

بدأت جلسة تفاوض بين المجلس العسكري وقوى الحرية والتغيير في السودان، اليوم الثلاثاء، في فندق كورنثيا في العاصمة الخرطوم بعد تأجيل دام 3 أيام.

وحضر وفدا التفاوض إلى مقر الاجتماعات قبل 20 دقيقة من موعد بدء الجلسة.

وتأتي الجلسات بعد رفض قوى التغيير وتحفّظها على بعض النقاط في مسودة الاتفاق التي سلَّمتها لهم الوساطة الأفريقية، يوم الجمعة الماضي.

وقال مصدر في قوى إعلان الحرية والتغيير، مفضلًا عدم نشر اسمه، إن“الاجتماعات المشتركة بينهم أفضت إلى صياغة مسودة واحدة تشمل جميع التعديلات التي اقترحتها المكونات السياسية لقوى التغيير“.

وأثارت الفقرات المتعلقة بحصانات أعضاء مجلس السيادة جدلًا واسعًا بعد تسريب مسودة الاتفاق، كونها تمنح أعضاء المجلس ”حصانات غير مقبولة قانونيًا“، وفق المصدر.

ويوم الإثنين، أعلن المجلس العسكري الانتقالي في السودان، أنه سيناقش ”الوثيقة الدستورية“، الخاصة بإدارة المرحلة الانتقالية، مع قوى“إعلان الحرية والتغيير“، الثلاثاء.

وأضاف المجلس أنه تم إعداد الوثيقة ”بواسطة لجنة قانونية مشتركة، تضم 3 أعضاء من كل طرف“، بحسب الوكالة السودانية الرسمية للأنباء.

وكان مقررًا أن يصادق المجلس العسكري، وقوى التغيير، السبت، على مسودة الوثيقة، التي اتفقا عليها برعاية الوساطة المشتركة من الاتحاد الأفريقي وإثيوبيا.

لكن قوى التغيير، قائدة الحراك الشعبي، أعلنت تحفظها على نقاط في مسودة الاتفاق وصفتها بـ“الجوهرية“، وطلبت تأجيل الجلسة إلى الأحد، ثم الثلاثاء، لمزيد من التشاور بين مكونات قوى التغيير، التي تطالب بتسليم السلطة إلى المدنيين.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com