فلسطينيو لبنان بين مطرقة ”العنصرية“‎ ومخاوف ”صفقة القرن“ (فيديو)

فلسطينيو لبنان بين مطرقة ”العنصرية“‎ ومخاوف ”صفقة القرن“ (فيديو)

المصدر: إرم نيوز

لكأن لبنان قد خير أخيرًا، خوض ”الساعات الحاسمة“ ضد اللاجئين على أراضيه، فبعد أيام من هدم الجيش بيوتًا ”غير قانونية“ احتمى بها اللاجئون السوريون من حرارة شمس صيف ساخن، جاء الدور على الفلسطينيين الذين أظلتهم ”غمامات التضييق“ على اليد العاملة الأجنبية، التي لوح بها وزير العمل اللبناني، مؤكدًا أن ”لا استثناء فيها“.

”تبرير“ لم يقنع اللاجئين الفلسطينيين الممنوعين أصلًا بقوة القانون اللبناني من ممارسة أكثر من 70 حرفة ومهنة، فرأوا في إشعال الإطارات وغلق الطرقات بمخيمات البص وبرج البراجنة وصولًا إلى عين الحلوة ردًا مناسبًا على ما يرونها ”عنصرية“ لبنانية غير مبررة.

الحملة اللبنانية ضد اللاجئين الفلسطينيين، وإن بدت في ظاهرها إجراءً  قانونيًا صرفًا؛ إلا أن فلسطينيي الشتات رأوا فيها حركة ”إحمائية“، لتهيئة الأجواء لصفقة القرن، التي يرفضونها بشكل قاطع كونها ”كفنًا“ أمريكيًا لدفن قضيتهم الأم.

فلبنان الذي يتخبط في أزمة اقتصادية مستفحلة، يبدو أن بعض ساسته قد قرروا على حين غفلة، أن يشكلوا رأس الحربة في الدفاع عن اليد العاملة اللبنانية.. استفاقة بدأها وزير الخارجية جبران باسيل الشهر الماضي، ”فاللبناني قبل الكل“ عنده، وهو ما أكد عليه وزير العمل أمس، وكأنهما يقولان: لبنان اليوم ”أن لا يدخلنها اليوم عليكم مسكين“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com