مسرور بارزاني يصل بغداد في أول زيارة له بعد تسلمه رئاسة حكومة كردستان

مسرور بارزاني يصل بغداد في أول زيارة له بعد تسلمه رئاسة حكومة كردستان

المصدر: إرم نيوز

وصل رئيس حكومة إقليم كردستان العراق، مسرور بارزاني، اليوم الثلاثاء، إلى العاصمة العراقية بغداد، في أول زيارة له، بعد تسلمه منصبه.

وقال مصدر مطلع لـ“ارم نيوز“، ان ”بارزاني وصل قبل قليل على رأس وفد وزاري رفيع إلى بغداد، وسيلتقي خلال الزيارة، بالرئاسات العراقية الثلاثة، وعدد من القيادات السياسية“.

واضاف المصدر أن ”الزيارة ستركز على حل الخلافات العالقة، بين بغداد وأربيل، خصوصًا فيما يتعلق بقضية تصدير النفط من الإقليم، وصرف رواتب موظفي الإقليم، وغيرها من الملفات المشتركة“.

من جانبه، قال النائب عن الحزب الديمقراطي الكردستاني بيار طاهر، لـ“ارم نيوز“، إن ”زيارة بارزاني مهمة جداً، خصوصًا في ظل تشكيل حكومة جديدة في الإقليم، وكذلك في بغداد، فهذا سيكون عاملا مهما، لحل الخلافات بين الطرفين“.

وأضاف ”هناك عزم من قبل أربيل وبغداد، على حل كل ملف عالق، وفق الحوار والدستور العراقي، والوصول إلى حلول جذرية، وليس ترقيعية، خصوصًا فيما يتعلق بقضية تصدير النفط ورواتب الموظفين وغيرها“.

وكان برلمان كردستان منح الثقة في 10 تموز 2019، للكابينة الحكومية التاسعة لإقليم كردستان برئاسة مسرور البارزاني بأصوات 88 برلمانياً.

وكان رئيس الوزراء العراقي عادل عبد المهدي، قد أكد في وقتٍ سابق، أن إقليم كردستان ”لم يسلم الحكومة الاتحادية برميل نفط واحدا كما نصت عليه بنود قانون موازنة 2019“.

يذكر أن العلاقات بين الحكومة الاتحادية في بغداد وحكومة إقليم كردستان شهدت توترات متوالية، لأسباب تتعلق بأهم ملفين هما المناطق المتنازع عليها والنفط.

  وتتهم أربيل الحكومات العراقية منذ عام 2007 بالتنصل من تطبيق المادة 140 من الدستور العراقي، المتعلقة بمشكلة المناطق المتنازع عليها وفي مقدمتها كركوك، والتي كان من المفترض أن تنتهي تطبيقات تلك المادة بنهاية نفس العام، في حين أن بغداد تطالب حكومة الإقليم بتسليم إيرادات 250 ألف برميل نفط يومياً ووضعها في حسابات شركة النفط الوطنية ”سومو” ليتسنى إرسال الموازنة إلى الإقليم بشكل مستمر.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com