قيادي بقوى ”التغيير“ السودانية: طلبنا مهلة ولم نرفض لقاء ”العسكري“

قيادي بقوى ”التغيير“ السودانية: طلبنا مهلة ولم نرفض لقاء ”العسكري“

المصدر: الأناضول

نفى القيادي في قوى ”إعلان الحرية والتغيير”، خالد عمر، اليوم الأحد، رفضهم الاجتماع مع المجلس العسكري، مشيرًا إلى ”أنهم فقط طلبوا مهلة“.

وقال عمر، في تصريح لوكالة السودان الرسمية للأنباء (سونا)، ”إنهم طلبوا مهلة 48 ساعة لاستكمال المشاورات حول وثيقة الإعلان الدستوري للتأسيس لها على أسس متينة وراسخة“.

وأشار إلى أن ”وثيقة الإعلان الدستوري جديدة ومهمة، ولم تخضع للتفاوض من قبل، وتنظم المسائل الدستورية أثناء الفترة الانتقالية“.

وأردف ”طلبنا من الوسيط الأفريقي التأجيل إلى ما بعد يوم غد الثلاثاء لإجراء المزيد من المشاورات، واستجاب الوسيط الإفريقي لطلبنا“.

واليوم الأحد، حضر ممثلون عن المجلس العسكري إلى مقر التفاوض بفندق كورنثيا، وسط الخرطوم، من دون حضور ممثلين لوفد تفاوض الحرية والتغيير.

وطلب الوسيط الأفريقي محمد الحسن ولد لبات من الصحفيين مغادرة مقر التفاوض دون الإدلاء بأي تصريحات.