إسرائيل تغلق 3 مؤسسات إسلامية

إسرائيل تغلق 3 مؤسسات إسلامية

القدس المحتلة- أغلقت إسرائيل ثلاث مؤسسات إسلامية محلية الاثنين اتهمتها بإذكاء التوترات عند المسجد الأقصى بالقدس الشرقية المحتلة بعد زيادة زيارات اليهود.

وتقيد الشرطة الإسرائيلية الصلاة في المسجد الاقصى لتقتصر على المسلمين لكن بعض النشطاء اليهود قاموا بحملة لإلغاء هذا الحظر من خلال زيارات متزايدة أثارت في بعض الاحيان مواجهات عنيفة واججت غضب الفلسطينيين من الحرب الإسرائيلية الأخيرة في غزة.

وقال جهاز الأمن الداخلي الإسرائيلي شين بيت إنه أغلق ثلاث منظمات في مدينة الناصرة أنشأتها في العام الماضي الحركة الإسلامية التي لها أنصار بين الاقلية العربية التي تمثل 20 في المئة من سكان إسرائيل.

وأضاف شين بيت أن هذه الجماعات -وهي أبطال الاقصى ومؤسسة مسلمات من أجل الأقصى ومؤسسة الفجر للثقافة والأدب- دفعت أموالا لناشطين لاستخدام ”العنف الشفهي بل والجسدي“ ضد زوار الحرم القدسي بهدف ”تهييج وإثارة المشاعر“.

وأصدر وزير الدفاع الإسرائيلي موشي يعلون قرارا بحظر المؤسسات الثلاث في الشهر الماضي. وللوزارة سلطة حظر المنظمات التي تعتبرها تهديدا للأمن القومي. ونفذ جهاز شين بيت الحظر الذي قررته الوزارة.

ونفت الحركة الإسلامية ارتكاب أي مخالفات في بيان يتعلق بمؤسستين من المؤسسات الثلاث.

وقالت الحركة الإسلامية إن أبطال الأقصى منظمة إعلامية حرفية ومتوازنة وتركز على الاحداث داخل المسجد وإن مؤسسة مسلمات من أجل الأقصى تنظم دراسات للمرأة داخل المسجد.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com