إيران تعلق على توجه العراق لدمج ميليشيات ”الحشد الشعبي“ بالجيش

إيران تعلق على توجه العراق لدمج ميليشيات ”الحشد الشعبي“ بالجيش

المصدر: إرم نيوز

كشفت وزارة الخارجية الإيرانية، اليوم الاثنين، عن موقف طهران بشأن قرار رئيس الوزراء العراقي عادل عبدالمهدي الذي اتخذه الأسبوع الماضي بدمج ميليشيات الحشد الشعبي بقوات الجيش العراقي.

وقال المتحدث باسم الخارجية الإيرانية عباس موسوي في تصريحات صحفية له اليوم، إن ”إيران تحترم قرار حكومة بغداد لتنظيم الحشد مجددًا، وهذه الخطوة قرار داخلي عراقي، وإيران تكن احترامًا كبيرًا لحكومة وقوات العراق المسلحة والشعبية بسبب الصمود الشجاع أمام الإرهاب“.

وأصدر عادل عبد المهدي، الاثنين الماضي، أمرًا رئاسياً بضم فصائل الحشد الشعبي إلى القوات المسلحة العراقية وقطع كل علاقاتها بالقوى السياسية.

وقرر رئيس الوزراء، في نص الأمر الذي قال إنه تم إصداره ”بناء على مقتضيات المصلحة العامة واستنادًا إلى الصلاحيات الممنوحة له بموجب الدستور“، أن ”تعمل جميع قوات الحشد الشعبي كجزء لا يتجزأ من القوات المسلحة“.

وينص الأمر على أن ”يسري عليها جميع ما يسري على القوات المسلحة عدا ما يرد به نص خاص“، وعلى أن ”تعمل هذه القوات بإمرة القائد العام للقوات المسلحة“، أي رئيس الوزراء، ”وفق قانونها المشرع من مجلس النواب والضوابط والتعليمات الصادرة بموجبه“.

ورفضت بعض الميليشيات الموالية للحرس الثوري الإيراني، ومنها ”كتائب حزب الله العراق وحركة النجباء“، الانصياع لقرار عبد المهدي، فيما أفصحت عن ولائها للنظام الإيراني.

ويرى مراقبون أن هذه الخطوة التي قام بها رئيس الوزراء العراقي عادل عبد المهدي تهدف إلى قطع النفوذ الإيراني داخل المؤسسات العسكرية لا سيما الحشد الشعبي.

وحدد عبد المهدي تاريخ 31 يوليو/تموز الجاري موعدًا نهائيًا ”لوضع الترتيبات النهائية للانتهاء من العمل بموجب هذه الضوابط“، مشيرا إلى أن ”أوامر سيتم إصدارها لاحقًا لهيكلة هيئة الحشد الشعبي وتشكيلاته“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com