مباحثات سودانية إريترية في الخرطوم بشأن إجراءات فتح الحدود

مباحثات سودانية إريترية في الخرطوم بشأن إجراءات فتح الحدود

المصدر: الأناضول

بحث المجلس العسكري في السودان، يوم الأحد، مع مستشار الرئيس الإريتري، يماني قبرآب، العلاقات الثنائية بين البلدين، وإجراءات فتح الحدود المشتركة.

وأفاد بيان صادر عن إعلام المجلس العسكري، أن رئيسه، عبدالفتاح البرهان، ونائبه محمد حمدان دقلو ”حميدتي“، بحثا مع قبرآب، سبل تطوير وترقية العلاقات الثنائية بين البلدين.

ونقل البيان، عن قبرآب، أن زيارته الحالية للخرطوم تأتي في إطار تبادل الزيارات بين المسؤولين في البلدين، واستمرار التشاور بينهما.

وأشار إلى أنها ”تهدف أيضًا إلى تطوير وتطبيع العلاقات السودانية الإريترية بعد قرار فتح الحدود المشتركة بين البلدين“، لافتًا إلى أن اللقاءات ”ركزت على بحث الجوانب الإجرائية لفتح الحدود المشتركة بين السودان وإريتريا“.

وكان ”قبرآب“ وصل في وقت سابق إلى الخرطوم، في زيارة مفاجئة، غير محددة المدة.

وفي 14 حزيران/ يونيو الماضي، زار رئيس المجلس العسكري بالسودان، عبدالفتاح البرهان، إريتريا، واتفق مع رئيسها، أسياس أفورقي، على فتح الحدود بينهما، وتسهيل الحركة الطبيعية للمواطنين، عقب إغلاقها من قبل نظام الرئيس السوداني المعزول، عمر البشير، لعام ونصف.

كما زارها نائبه، محمد حمدان دقلو ”حميدتي“، في 2 تموز/ يوليو الجاري، بدعوة من رئيسها أسياس أفورقي.

وأبدت إريتريا، في أيار/ مايو الماضي، اهتمامها باستقرار الأوضاع في السودان، بعد الإطاحة بالرئيس عمر البشير، عبر زيارة أجراها إلى الخرطوم وزير خارجيتها عثمان صالح.

وزار صالح الخرطوم، في أيار/ مايو الماضي، بعد قطيعة وتوتر في علاقات البلدين استمرت لنحو 18 شهرًا.

وتوترت العلاقات الثنائية بين السودان وإريتريا في شباط/ فبراير 2018، بعد قيام حكومة الرئيس المعزول عمر البشير بإغلاق الحدود؛ نتيجة اتهامات متبادلة بإيواء المعارضين وتغذية أنشطة التهريب.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com