اشتية: سفير أمريكا يهدم بيوتنا في سلوان وسنقاضي كل متورط في الاستيطان

اشتية: سفير أمريكا يهدم بيوتنا في سلوان وسنقاضي كل متورط في الاستيطان

المصدر: رام الله - إرم نيوز

قال رئيس الوزراء الفلسطيني محمد اشتية، يوم الخميس، إن السلطة الفلسطينية ستقاضي كل من يتورط في ملف المستوطنات سواء كانوا دبلوماسيين أو شركات أو مستوطنين في كل مكان من أراضينا بما في ذلك القدس.

وأضاف في تصريح صحفي، نشرته وكالة ”وفا“: ”رأينا قبل أيام سفير دولة عظمى يتباهى بهدم أحد بيوت سلوان، من أجل المساهمة في حفر نفق لتسهيل حركة المستوطنين، ولم يحصل ذلك في تاريخ الدبلوماسية في العالم، ونحن ندين ذلك“.

وتابع اشتية: ”نواجه ظرفًا سياسيًا صعبًا، فالإدارة الأمريكية التي تريد مساعدتنا إنسانيًا في ورشة البحرين، هي ذات الإدارة التي تحاصرنا ماليًا في مستشفيات القدس، ووكالة الغوث وكل مكان، هذا الكذب لا ينطلي على أصغر شبل في شعبنا… لن نقبل إلا بإنهاء الاحتلال وإقامة دولتنا المستقلة وعاصمتها القدس وعودة اللاجئين“.

وأردف: ”بتوجيهات من الرئيس هذا الشهر والشهر الماضي رواتب غزة والضفة واحدة موحدة، لأننا نريد للمصالحة أن تتم ولوحدة الحال أن تلتئم، قطاع غزة المظلوم التي تحاصره إسرائيل ويعاني أهله، كما تعاني الضفة من الحواجز وحصار القدس ومحاصرة الأغوار وتعزيز الاستيطان في مناطق ”ج“، وألمنا واحد مع أهلنا في الشتات، لكننا على ثقة أننا سننتصر رغم الألم الذي نعانيه“.

واستطرد اشتية قائلًا: ”في رسالة التكليف التي منحنا إياها الرئيس قال الأولوية للمصالحة وإنهاء الانقسام، الأولوية الأخرى إذا لم يكن هناك إمكانية للتفاهم مع ”حماس“ نريد أن نحتكم إلى شعبنا ولنذهب لانتخابات عامة من أجل أن يقول الشعب كلمته، ونحن جاهزون لذلك، لأن الصوت الأهم هو صوت المواطن“.