السلطات السودانية تطلق سراح 235 أسيرًا ممن ينتمون لـ“حركة متمردة“ بدارفور

السلطات السودانية تطلق سراح 235 أسيرًا ممن ينتمون لـ“حركة متمردة“ بدارفور

المصدر: الأناضول

أطلقت السلطات السودانية، الخميس، سراح 235 أسيرًا من ”حركة تحرير السودان“ المتمردة، التي تقاتل في دارفور غربي البلاد.

وأفاد بيان بثه التلفزيون الرسمي، أن مراسم الإفراج أقيمت في ساحة سجن ”الهدى“ بمدينة أم درمان غربي العاصمة، وسط مشاركة رئيس اللجنة الأمنية بالمجلس العسكري السوداني جمال عمر.

وتأتي هذه الخطوة غداة إصدار رئيس المجلس العسكري عبدالفتاح البرهان، ”قرارًا جمهوريًا“ بإطلاق سراح متمردي الحركة.

وخلال مراسم الإفراج، تقدم رئيس ”حركة تحرير السودان“ مني أركو مناوي بالشكر للرئيس التشادي إدريس دبي، ودولة جنوب السودان، والولايات المتحدة؛ لـ“متابعتهم الحالة الإنسانية للأسرى“.

يشار إلى أن نائب رئيس المجلس العسكري، محمد حمدان دقلو ”حميدتي“، التقى الخميس الماضي، ”مناوي“، بالعاصمة التشادية أنجمينا، واتفق معه على إطلاق سراح متمردي الحركة.

ولم يتبين إن كانت عملية الإفراج شملت كافة الأسرى المحتجزين لدى السلطات السودانية، أم اقتصرت على جزء منهم.

و“حركة تحرير السودان“، هي إحدى 3 حركات تقاتل القوات الحكومية في إقليم دارفور، أما الحركتان الأخريان فهما ”العدل والمساواة“ بزعامة جبريل إبراهيم، و“تحرير السودان“ جناح عبدالواحد نور.

ومنذُ عام 2003، يشهد إقليم دارفور نزاعًا مسلحًا بين القوات الحكومية وحركات متمردة، أودى بحياة حوالي 300 ألف شخص، وشرد نحو 2.5 مليون آخرين، وفق الأمم المتحدة.