الحزب الشيوعي السوداني يندد بمصادرة صحيفته

الحزب الشيوعي السوداني يندد بمصادرة صحيفته

المصدر: إرم ـ الخرطوم من ناجي موسى

ندد الحزب الشيوعي السوداني، باستمرار السلطات الأمنية في مصادرة صحيفة ”الميدان“، لسان حال الحزب، وقال إن السلطات تعمد إلى هذه الخطوة كلما صدع صوت الصحيفة بالحق، وجنحت إلى فضح ممارسات النظام.

وتوقع القيادي في الحزب الشيوعي السوداني، سليمان حامد، في مؤتمر صحفي اليوم السبت، استمرار السلطات الأمنية في حملتها ضد الصحيفة، لكنه شدد على التأكيد بأنهم عازمون على مواصلة الصدور دون توقف، ودون التراجع عن الخط الذي ينتهجه الحزب أيدلوجياً وسياسياً .

وحذر حامد من أن توالي الهجوم على صحيفة ”الميدان“ ليس سوى مقدمة لإمتداد التضييق صوب الصحف الأخرى، ومحاصرتها وقال ”الهجوم سيطال كل الصحف التي تقف إلى جانب الشعب والوطن، كما سيمتد إلى الأحزاب الأخرى“.

وتشكو الصحافة في السودان من هجمة شرسة تنفذها السلطات الأمنية على فترات متقاربة، حيث تتعرض للمصادرة تارة والإيقاف تارة أخرى، علاوة على فرض الرقابة القبلية أحيانا، ويتهم جهاز الأمن بعض الصحف بتجاوز ”الخطوط الحمراء“ بنشر أخبار تؤثر على الأمن القومي للبلاد.

وبعد أن رفع جهاز الأمن الرقابة القبلية على الصحف، عمد إلى معاقبتها بأثر رجعي، عبر مصادرة المطبوع من أي صحيفة تتخطى المحظورات، وهو الأمر الذي تترتب عليه خسائر مادية ومعنوية على الصحف.

وفي السياق نفسه، أشار مدير التحرير بصحيفة ”الميدان“، كمال كرار، إلى أن تصرف جهاز الأمن تجاه الصحيفة ليس جديداً، وقال ”هزمنا الأمن في كل المعارك السابقة؛ الميدان هي صوت الشعب وعصية على التركيع“.

وكشف عن إجراءات قانونية، ضد جهاز الأمن والمخابرات، على خلفية المصادرة المتكررة للصحيفة بعد طباعتها، معلناً عن إجراءات تصعيدية إضافية؛ لمقاومة التضييق الأمني .

وقال مدير التحرير، إن إدارة الصحيفة سلمت مجلس الصحافة والمطبوعات عشرات المذكرات حول تكرار المصادرة، لكنها لم تتلق أي رد عليها.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com