بنيكران: لا نسعى لأسلمة المجتمع ولا نخضع لوصاية

بنيكران: لا نسعى لأسلمة المجتمع ولا نخضع لوصاية

الرباط – قال رئيس الحكومة المغربية، عبد الإله بنيكران، إن حزب ”العدالة والتنمية“، قائد الائتلاف الحاكم في المغرب، لا يتطلع ”لأسلمة المجتمع أو التغلب عليه أو ممارسة الديكتاتورية عليه، كما لا يخضع لأي وصاية“.

وفي كلمته خلال افتتاح أعمال المجلس الوطني لحزب العدالة والتنمية، الذي يترأس بنكيران أمانته العامة، أضاف أن حزبه ينتمي للحركة الإسلامية، ولكنه له اجتهاده الخاص.

وتابع أن ”النموذج السياسي الإصلاحي الذي قدمه الحزب، لا صلة له بجهات غير معروفة بالداخل أو الخارج ولا وصاية عليه، ولكنه ثمرة عمل شباب مؤمن بالإصلاح“، حسب قوله.

وأكد بنكيران أن حزبه يتبنى المبادئ الديمقراطية، ويحتفظ بمرجعيته الإسلامية، وهو يمثل جزءا من المغرب بمسلميه وغير مسلميه.

ونوه إلى ”الإنجازات“ التي حققتها حكومته خلال الثلاث سنوات السابقة، و“الأداء السياسي الجيد“ لحزبه في الساحة السياسية الداخلية، وفي مواجهة التحديات الإقليمية والدولية المتنامية.

وتأتي تصريحات عبد الإله نكيران، الأمين العام لحزب العدالة والتنمية، بعد اتهامات وجهت لحزبه بالولاء لجماعة الإخوان المسلمين في مصر، على خلفية توتر في العلاقات بين القاهرة والرباط مؤخرا.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com