حركة فتح: هناك تحرك مصري جديد بشأن المصالحة الفلسطينية

حركة فتح: هناك تحرك مصري جديد بشأن المصالحة الفلسطينية

المصدر: رام الله - إرم نيوز

كشف نائب رئيس حركة فتح، محمود العالول، مساء الأربعاء، عن وجود ”تواصل مصري جديد“ مع حركتي فتح وحماس، حول المصالحة الفلسطينية، مؤكدًا تمسك حركته باتفاق 2017، الذي توصلت إليه الحركتان برعاية مصرية.

وقال العالول في تصريحات صحفية: ”قلنا للمصريين إننا لن نتراجع عن اتفاق 2017.. احضروا موافقة خطية وواضحة من حماس بشأنه، لنعود مرة أخرى لنباشر العمل من جديد لإنهاء هذا الموضوع“.

وأضاف: ”إذا لم ننجز المصالحة الآن، فهذا لا يعني أن نذهب للاقتتال“، مشيرًا إلى ”أهمية وقف التراشق الإعلامي، من أجل الهدف المشترك المتمثل بإفشال السياسة الأمريكية ومواجهة الاحتلال“.

وأكد العالول أن ”استعادة الوحدة الوطنية، مسألة جوهرية وأساسية، وحركة فتح ستبذل كل جهدها من أجل تحقيقها، وأتمنى أن تكون هناك نتائج إيجابية بهذا الملف“.

وكان الرئيس الفلسطيني محمود عباس، أكد مساء الأربعاء، الالتزام باتفاق 2017 بشأن المصالحة الفلسطينية، مشيرًا إلى أنه ينتظر الرد من الجانب المصري حول الالتزام وتطبيق هذا الاتفاق.

جاء ذلك خلال حديث عباس، مع ممثلي الصحافة العربية والمحلية في مقر الرئاسة بمدينة رام الله، حول آخر التطورات فيما يتعلق بالقضية الفلسطينية.

وقال عباس: ”اتفقنا مع المصريين على اتفاق اسمه اتفاق 2017 الذي يقضي بالحل، ونحن وافقنا عليه وإلى الآن مع الأسف لم يطبق، ونحن ملتزمون بهذا الاتفاق، وننتظر الرد“.