واشنطن تطلب من حكومة الوفاق معلومات إضافية حول أسلحة أمريكية ضبطت في ليبيا

واشنطن تطلب من حكومة الوفاق معلومات إضافية حول أسلحة أمريكية ضبطت في ليبيا

المصدر: ا ف ب

أعلنت حكومة الوفاق الوطني ومقرها العاصمة الليبية طرابلس، الأربعاء، أن واشنطن طلبت منها معلومات إضافية حول الأسلحة الأمريكية التي ضُبطت في مدينة غريان، بحسب ما أفاد المتحدث باسم وزارة الخارجية في حكومة الوفاق.

وقال المتحدث محمد القبلاوي، في مؤتمر صحفي عقده في طرابلس: ”أبلغتنا واشنطن أنها تأخذ ملف ضبط أسلحة أميركية في غريان على محمل الجد، وقد طلبت عبر سفارتنا في الولايات المتحدة تزويدها بمعلومات إضافية لمعرفة طريقة وصولها إلى قوات حفتر“.

وأضاف: ”نرحب بقرار أمريكي بفتح تحقيق عاجل حول طريقة وصول مثل هذه الأسلحة لقوات (الجيش الوطني الليبي بقيادة) حفتر“.

ويبلغ سعر كل صاروخ من هذا النوع 170 ألف دولار.

وكانت صحيفة نيويورك تايمز قالت إن الكتابات المدوّنة على الصواريخ الأربعة تشير إلى أنّها بيعت إلى الإمارات عام 2008 بموجب صفقة شملت أيضًا سلطنة عمان.

لكن الخارجية الإماراتية نفت، الثلاثاء، أن تكون لدولة الإمارات العربية المتحدة، أي علاقة بتلك الأسلحة، وفق ما أوردته وكالة أنباء الإمارات الرسمية ”وام“.

ونقلت الوكالة، عن بيان لإدارة التعاون والأمن الدولي في وزارة الخارجية والتعاون، تأكيده ”التزام الإمارات الكامل بقراري مجلس الأمن الدولي رقمي 1970 و1973 بشأن العقوبات وحظر السلاح، وتنفي بذلك ملكية الأسلحة التي عُثر عليها في ليبيا“.

وتابع البيان: “تؤكد الإمارات التزامها بالتعاون الكامل مع لجنة الخبراء التابعة للأمم المتحدة، وتحث على خفض التصعيد، وإعادة الانخراط في العملية السياسية التي تقودها الأمم المتحدة“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com