عودة خدمة الإنترنت إلى موريتانيا بعد قطعها لدواعٍ أمنية‎

عودة خدمة الإنترنت إلى موريتانيا بعد قطعها لدواعٍ أمنية‎

المصدر: أحمد ولد الحسن - إرم نيوز

عادت خدمة الإنترنت على الهاتف المحمول، اليوم الأربعاء، إلى المستخدمين الموريتانيين، بعد انقطاع دام أحد عشر يومًا، على خلفية احتجاجات وأعمال شغب صاحبت إعلان نتائج الانتخابات الرئاسية التي شهدتها البلاد، يونيو الماضي.

وبرَّر الوزير الناطق الرسمي باسم الحكومة، الأسبوع الماضي، قطع خدمة الإنترنت بأنه ”عائد لأسباب أمنية“.

وقطعت السلطات خدمة الإنترنت بشكل كلي على عموم البلاد، خلال الأيام الأولى للاحتجاجات، قبل أن تُعيدها بشكل جزئي.

وكانت السلطات الموريتانية قد اعتقلت عشرات المحتجين، على خلفية الاحتجاجات ضد نتائج الانتخابات، التي صاحبتها أعمال شغب، في العاصمة نواكشوط وبعض المدن الداخلية.

وقال وزير الداخلية الموريتاني إن ”قوات الأمن أفشلت مخططًا تقف خلفه أيادٍ خفية أجنبية، تهدف إلى زعزعة الأمن والاستقرار في البلاد“.

وعلى خلفية تلك الأحداث، رحَّلت موريتانيا عشرات المواطنين السنغاليين، إلى بلدهم لدخولهم البلاد بطريقة غير شرعية، نافية ضلوعهم في الاحتجاجات.

كما استدعت الخارجية الموريتانية سفراء الدول التي تقول إن مواطنيها شاركوا في الاحتجاجات، مطالبة إياهم بضبط جالياتهم المقيمة في البلاد.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com