تقرير: خطة إسرائيلية اقتصادية لتطوير المستوطنات بالضفة الغربية

تقرير: خطة إسرائيلية اقتصادية لتطوير المستوطنات بالضفة الغربية

المصدر: رام الله - إرم نيوز

كشف تقريرحقوقي فلسطيني، يوم السبت، عن خطة إسرائيلية اقتصادية، تعتمد على إنشاء 12 منطقة صناعية الهدف منها حسب زعم الخطة، توفير فرص عمل  الأكثر من 200 ألف فلسطيني بدلا من 30 ألف يعملون حاليًا في المناطق الصناعية للمستوطنات.

وبحسب تقرير ”المكتب الوطني للدفاع عن الأرض ضد الاستيطان“، زعم نير بركات رئيس بلدية القدس المحتلة السابق، أن “ الخطة تهدف أيضًا إلى تطوير وتوسيع 4 مناطق صناعية كبيرة في شمال الضفة الغربية ومنطقة معاليه أدوميم وترقوميا قرب الخليل، واقترح إقامتها جميعها على خط تماس واحد بما يتيح سهولة الوصول إليها نسبيًا للمواطنين الفلسطينيين وللمستوطنين على حد سواء ، إلى جانب إقامة حديقة صناعية شمال غور الأردن تضمن تشغيل 100 ألف شخص، وإنشاء 3 مناطق صناعية قرب برطعة في محافظة جنين وبعض المستوطنات المحيطة بها بما يضمن تشغيل 168 ألف شخص“.

وأفاد تقرير المكتب التابع لمنظمة التحرير الفلسطينية، بأن ”الخطة ستعمل على تجنب إخلاء المستوطنات وأن قادة المستوطنات يرحبون بها، ورأى أن خطته لها فرصة نجاح أكبر من الخطة الأمريكية التي تعتمد فقط على المناطق المصنفة (أ – ب)“، وفقاً لبركات.

وتتضمن خطة نير بركات كذلك ”بناء 1600 وحدة استيطانية في منطقة قلنديا (عطروت) شمال المدينة المقدسة وربطها بعدد من البؤر الاستيطانية في الضفة الغربية مثل مستوطنات ”ادم وبيت ايل“ شرق مدينة رام الله وبزعم انها تهدف الى تحسين الوضع الاقتصادي في مدينة القدس والضفة الغربية لكنها في الواقع تهدف السيطرة على مناطق (سي) من خلال اقامة مشاريع اقتصادية وسياحية“.

ويؤكد التقرير الحقوقي الفلسطيني، أنه “ تتضح أكثر فأكثر ملامح خطط اسرائيل لمزيد من احكام السيطرة على الضفة الغربية وسط تشجيع أمريكي واضح“.