المخابرات الفلسطينية تعتقل رجل أعمال شارك في مؤتمر المنامة‎

المخابرات الفلسطينية تعتقل رجل أعمال شارك في مؤتمر المنامة‎

المصدر: ا ف ب

ذكر مصدر أمني فلسطيني، أن جهاز المخابرات الفلسطينية اعتقل، اليوم السبت، فلسطينيًا شارك في مؤتمر المنامة الاقتصادي، الذي عقد في البحرين قبل أيام، وقاطعته السلطة الفلسطينية.

وأوضح المصدر، الذي طلب عدم كشف اسمه، أن جهاز المخابرات اعتقل صلاح أبو مياله، أحد رجال الأعمال من مدينة الخليل في الضفة الغربية المحتلة، لكن عائلته قالت إن ”لا معلومات لديها عن موضوع الاعتقال“.

وذكر المصدر، أن السلطة الفلسطينية اتخذت قرارًا باعتقال كل فلسطيني شارك في أعمال ورشة المنامة الاقتصادية.

وعقدت ورشة المنامة الاقتصادية في العاصمة البحرينية في 25 و26 حزيران/يونيو، بدعوة من الولايات المتحدة، التي عرضت خطتها الاقتصادية للشرق الأوسط التي يفترض أن تواكب الحل السياسي الذي لم يعلن.

وعارضت السلطة الفلسطينية وكذلك حركة حماس والمنظمات الأهلية الفلسطينية هذا اللقاء، مؤكدة أن الحل السياسي للصراع مع إسرائيل يجب أن يتقدم على الحل الاقتصادي.

غير أن فلسطينيين لم يعرف عددهم بالتحديد، شاركوا في المؤتمر بصفة فردية، رغم معارضة السلطة الفلسطينية، وبينهم أبو مياله، ورجل الأعمال أشرف الجعبري الذي أثار جدلًا بين الفلسطينيين بسبب علاقاته مع الإسرائيليين.

وكان رجال الأعمال الفلسطينيون قاطعوا أعمال الورشة، واعتبرت السلطة الفلسطينية أنها ”فشلت فشلًا ذريعًا“.

وقال نبيل أبو ردينة المتحدث باسم الرئاسة الفلسطينية، السبت، في بيان: ”إن الفشل الذريع الذي منيت به ورشة المنامة، رغم سياسة العقاب والتهديد التي استعملتها إدارة دونالد ترامب مع الجميع، يجب أن تشكل رسالة واضحة بأن سياسة الإملاءات والتهديد والوعيد لم تعد تجدي مع شعبنا الصامد وقيادته الشرعية“.

وتتهم السلطة الفلسطينية، الفريق الذي عينه ترامب لوضع خطة السلام برئاسة صهره جاريد كوشنر، بالانحياز الكامل لإسرائيل.

وأكد أبو ردينة على أن ”الطريق إلى تحقيق السلام واضح، ويجب أن يستند على قرارات الشرعية الدولية ومبادرة السلام العربية، لا على أوهام اقتصادية تستبدل الأرض مقابل السلام بالازدهار مقابل السلام“.