الأحمد: لا تطورات إيجابية لإنهاء الانقسام الفلسطيني‎

الأحمد: لا تطورات إيجابية لإنهاء الانقسام الفلسطيني‎

المصدر: غزة-إرم نيوز

نفى عضو اللجنتين التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية والمركزية لحركة فتح، عزام الأحمد، مساء الجمعة، أن تكون هناك أي تطورات إيجابية في ملف المصالحة الوطنية وإنهاء الانقسام الفلسطيني وبين حركتي فتح وحماس.

وقال الأحمد في تصريح لـ“إرم نيوز“ ”لا توجد أي تطورات جديدة في ملف المصالحة الفلسطينية، بسبب عدم رغبة حركة حماس بتنفيذ الاتفاقيات الموقعة“، مضيفًا:“ أبلغني الوفد المصري بأنه سيحضر إلى قطاع غزة والضفة الغربية لتحريك ملف المصالحة الفلسطينية، ولكن إلى اللحظة لا توجد مؤشرات لتلك الزيارة“.

وتابع الأحمد: ”إن ما صدر من حركة حماس من تصريحات حول معبر رفح، يؤكد أنه لا يوجد تطور إيجابي أو أي رغبة حقيقية لدى حماس بإتمام المصالحة وإنهاء الانقسام“، مستدركًا: ”إن الوفد المصري يتحرك مع حركة حماس بهدف تحريك ملف المصالحة، ولا توجد أي لقاءات بيننا وبين حركة حماس“.

وأكد الأحمد أن ”عدم رغبة حماس بتسليم المعبر للسلطة الفلسطينية، يعني تمسكها بالانقسام، وبالتالي لا توجد أية معلومات إيجابية حول ملف المصالحة“، مشيرًا إلى أن ”حماس لا تعتبر معارضة، فهي تأسست لتكون بديلاً عن منظمة التحرير الفلسطينية، هي ومن شجعها من خلال الانقسام، ومع ذلك لا تستطيع ولن تستطيع“.

ويشهد الموقف الفلسطيني انقسامًا جغرافيًا وسياسيًا واسعًا، إبان أحداث الانقسام الفلسطيني عام 2006 والذي انتهى بسيطرة حركة حماس على قطاع غزة، في ظل محاولات دولية وأممية لتوحيد الموقف الفلسطيني.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com