البرلمان العراقي: حكومتنا لن تتهاون في حادثة اقتحام السفارة البحرينية

البرلمان العراقي: حكومتنا لن تتهاون في حادثة اقتحام السفارة البحرينية

المصدر: الأناضول

بحث رئيس البرلمان العراقي محمد الحلبوسي، الجمعة، مع نظيرته البحرينية فوزية عبدالله زينل، أزمة اقتحام متظاهرين لمبنى سفارة بلادها في بغداد على خلفية ”مؤتمر المنامة“.

واقتحم العشرات من المتظاهرين، مساء الخميس، مبنى السفارة البحرينية في منطقة المنصور غربي بغداد؛ احتجاجًا على احتضان البحرين ما عُرف بـ“مؤتمر المنامة“، وإثر ذلك استدعت الأخيرة سفيرها لدى بغداد صلاح المالكي للتشاور.

وقال المكتب الإعلامي للحلبوسي، في بيان: إن ”رئيس البرلمان أكد خلال اتصاله برئيسة مجلس النواب لمملكة البحرين أن حق التظاهر مشروع في كل الأنظمة الديمقراطية، لكن الاعتداء على البعثات الدبلوماسية ومنشآتها وسلامة أمنها بالنسبة إلى العراق خط أحمر“.

وأضاف الحلبوسي أن ”هناك استهجانًا رسميًا وشعبيًا لمثل هذه الممارسات الخارجة عن القانون، التي تهدد البعثات الدبلوماسية وأمنها وسلامتها“.

وأوضح أن ”مثل هذه الأعمال الخارجة عن القانون نأمل ألا تؤثر على علاقات العراق مع الدول العربية بشكل عام ومملكة البحرين بشكل خاص، ولا سيما بعد تحقيق العراق خطوات كبيرة بانفتاحه على محيطه العربي والإقليمي“.

وبيّن الحلبوسي أن ”الحكومة العراقية اتخذت كل الإجراءات الحازمة والفورية لاعتقال المتسببين؛ لإحالتهم إلى القضاء، وتوفير الحماية اللازمة لمبنى السفارة، وأنها لن تتهاون مع مثل هذه الاعتداءات“.

واستدعت الخارجية البحرينية، الخميس، سفيرها لدى العراق، على خلفية اقتحام مبنى السفارة في العاصمة بغداد من قبل محتجين.

والخميس، عبر المكتب الإعلامي لرئيس الوزراء العراقي عادل عبدالمهدي عن رفضه وشجبه لاقتحام المتظاهرين مبنى السفارة البحرينية في بغداد، فيما أكد اتخاذ الإجراءات القانونية بحق المتورطين.