تونس: لا معلومات مؤكدة حول إعدام داعش صحفيين تونسيين

تونس: لا معلومات مؤكدة حول إعدام داعش صحفيين تونسيين

تونس- قال الناطق الرسمي باسم الحكومة التونسية نضال الورفلي إنّه ”لا وجود الى حد الآن لأي معلومات مؤكّدة بخصوص إعدام الصحفيين سفيان الشورابي ونذير القطاري على يد فرع الدولة الإسلامية ببرقة فى ليبيا“.

و أكّد الورفلي – فى تصريحات تليفزيونية نقلها راديو موزاييك مساء الخميس – أنّ كل أجهزة الدّولة تعمل الآن على تأكيد أو نفي خبر إعدام الصحفيين الشورابي و القطاري.

كانت تقارير اخبارية قد تحدثت فى وقت سابق أمس عن اقدام تنظيم الدولة الإسلامية في مدينة برقة الليبية بإعدام الصحفيين الشورابي والقطاري اللذين اختطفا منذ أكثر من شهر في ليبيا.

وأعلن التنظيم على صفحته بموقع التواصل الاجتماعي ”فيسبوك“ التي تحمل اسم المكتب الإعلامي في برقة عن إعدام الصحفيين سفيان الشورابي ونذير القطاري.

وقال التنظيم إنه تم ”تنفيذ حكم الله على إعلاميين في فضائية محاربة للدين مفسدة في الأرض“.

واحتجز الصحفي سفيان الشورابي والمصور نذير القطاري في مدينة برقة الليبية عندما كانا في مهمة إعلامية في الثالث من أيلول/سبتمبر الماضي.

وفشلت السلطات التونسية منذ ذلك الحين في القيام بمفاوضات مع جهات محددة للإفراج عنهما.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة