قبيل زيارة مرتقبة إلى دمشق.. المبعوث الأممي يسعى لتفاهم أعمق بين موسكو وواشنطن في الملف السوري

قبيل زيارة مرتقبة إلى دمشق.. المبعوث الأممي يسعى لتفاهم أعمق بين موسكو وواشنطن في الملف السوري

المصدر: إرم نيوز

قال مبعوث الأمم المتحدة إلى سوريا، غير بيدرسن، في مقابلة نشرت اليوم الخميس، إنه يسعى لتحقيق ”تفاهم أعمق“ بين روسيا والولايات المتحدة؛ لدفع عملية السلام السورية.

وأضاف بيدرسن في المقابلة التي نشرها (مركز الحوار الإنساني)، ومقره جنيف، أنه يريد جمع مجموعة من الدول المؤثرة لدعم العملية، منها الدول الخمس دائمة العضوية في مجلس الأمن الدولي، إضافة إلى الدول النشطة سياسيًا في سوريا. دون أن يسميها.

ويعتقد أن بيدرسون بإشارته إلى مجموعتين من الدول يقصد تلك المجموعة التي تؤيد النظام السوري وعلى رأسها إيران، والمجموعة التي تقدم نفسها داعمة للمعارضة وفي مقدمتها تركيا.

ومن المقرر أن يقوم بيدرسون بزيارة قريبة إلى دمشق تعد الرابعة له منذ توليه منصبه مطلع العام الجاري خلفا لسابقه ستيفان ديمستورا.

وكان نائب وزير الخارجية الروسي، سيرغي فيرشينين قال، الأربعاء، إن بيدرسون سيزور دمشق قريبًا لوضع اللمسات الأخيرة على قوائم اللجنة الدستورية السورية.

المسؤول الروسي أضاف، أن ”المشاورات مع المبعوث الأممي تُعقد باستمرار، نعلم أن السيد بيدرسون يخطط الآن للذهاب إلى دمشق، هذه رحلة مهمة للغاية لوضع اللمسات الأخيرة على قوائم الجنة الدستورية“.

وكان من المتوقع الإعلان عن تشكيل اللجنة الدستورية في محادثات الجولة الثانية عشرة من اجتماعات أستانة التي عقدت في أواخر نيسان (إبريل) الماضي، لكن خلافا بشأن ستة أسماء حال دون ذلك.

وسربت تقارير أسماء أربعة أعضاء من بين ستة أعضاء تعترض عليهم الحكومة السورية، وهم ريم تركماني، وإبراهيم دراجي، وسام دلة، وفائق حويجة.

وطرحت مسألة اللجنة الدستورية لأول مرة في مؤتمر سوتشي في روسيا، في 20 من كانون الأول/ يناير 2018، لتبدأ عقبها محادثات مكوكية بين الأطراف المعنية، لكن دون جدوى بسبب الخلاف على أسماء معينة، بعد تقديم كل من النظام والمعارضة قائمتهما، وتضم كل قائمة 50 اسمًا، إلى جانب قائمة المجتمع المدني المؤلفة كذلك من 50 اسما.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com