احتجاجًا على تخفيض رواتبهم.. عسكريون متقاعدون يغلقون طرقًا رئيسية في بيروت

احتجاجًا على تخفيض رواتبهم.. عسكريون متقاعدون يغلقون طرقًا رئيسية في بيروت

المصدر: إرم نيوز

أشعل مئات من العسكريين اللبنانيين المتقاعدين النار في إطارات سيارات، وسدوا طرقًا رئيسية تؤدي إلى العاصمة بيروت، اليوم الخميس، احتجاجًا على خفض معاشاتهم ضمن مشروع موازنة 2019.

وبعد ساعات، أعاد حراك المتقاعدين العسكريين فتح الطرق التي قطعوها منذ فجر اليوم، احتجاجًا على ما وصفوه بـ“المس بحقوقهم“ من خلال  اقتطاعات في الرواتب التقاعدية  تضمنها مشروع الموازنة العامة.

 جاء فك الطوق على مداخل بيروت، بناء على طلب من قيادة الجيش التي أصدرت بيانًا أكدت فيه ”تضامنها الكامل مع المطالب المحقة للعسكريين المتقاعدين باعتبارها ترتبط مباشرة بمعيشتهم وكرامتهم وكرامة عائلاتهم“، مضيفة أنها ”تدعوهم إلى عدم الاستمرار في قطع الطرقات، والتجاوب مع القوى الأمنية وتسهيل أمور المواطنين وإعادة الأمور إلى طبيعتها“.

تهديد بالتصعيد

 وهذه ليست المرة الأولى التي يخرج فيها حراك المتقاعدين العسكريين اللبنانيين للاحتجاج على ما يصفونه بأنه استهداف لهم في بنود الموازنة العامة التي تعتمد ترشيد الإنفاق وتختارهم هدفًا في معيشتهم بدلًا من أن تركز في الترشيد على الهدر الذي يخدم الطبقة السياسية، كما يقولون.

 ويهدد حراك المتقاعدين العسكريين اللبنانيين بتصعيد الإجراءات وشل الحركة في بيروت إذا لم تستجب الحكومة لمطالبهم.

 ويقول المتقاعدون إن ترتيبات الموازنة العامة الجديدة تخسرهم 50% من رواتبهم التقاعدية.

 يشار إلى أن رابطة الأساتذة المتقاعدين في التعليم الثانوي كانت هي الأخرى قد اعتصمت يوم أمس في ساحة رياض الصلح، وسط بيروت، رفضًا لفرض ضريبة دخل 3% على المعاشات التقاعدية.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com