الخرطوم: لم نتلقَ طلبًا أمميًا بإرسال لجنة تحقيق بفض الاعتصام

الخرطوم: لم نتلقَ طلبًا أمميًا بإرسال لجنة تحقيق بفض الاعتصام

المصدر: الأناضول

أعلن السودان، اليوم الأربعاء، عدم تلقيه طلبًا رسميًا من الأمم المتحدة لإرسال لجنة تقصي حقائق بفض الاعتصام، أمام مقر قيادة الجيش في العاصمة الخرطوم، في 3 حزيران/ يونيو الجاري.

وأضاف وكيل وزارة الخارجية، عمر دهب، خلال مؤتمر صحفي، أن المبعوث الأمريكي الخاص إلى السودان، دونالد بوث، أبلغهم قبل مغادرته الخرطوم، الثلاثاء، بالتزام واشنطن بالتعامل الإيجابي مع السودان، وعدم اللجوء إلى سياسة ”الجزرة والعصا“ (الحوافز والعقوبات)، لعدم جدواها.

وأعرب ”دهب“ عن أمله بعودة خدمة الإنترنت إلى السودان، بعد زوال المهددات الأمنية.

وقطعت السلطات خدمة الإنترنت، في اليوم الذي تم فيه فض الاعتصام، معتبرة أن الإنترنت يمثل ”مهددًا أمنيًا“.

وتتهم ”قوى إعلان الحرية والتغيير“، التي تقود الحراك الشعبي، المجلس العسكري الانتقالي الحاكم بفض الاعتصام، وهو ما ينفيه الأخير.

وأعرب ”دهب“ عن الاهتمام بمبادرة الاتحاد الأفريقي لمعالجة الأزمة بين المجلس العسكري وقوى التغيير.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com