عباس والعاهل الأردني متمسكان بمبادرة السلام العربية

عباس والعاهل الأردني متمسكان بمبادرة السلام العربية

المصدر: الأناضول

جدد الرئيس الفلسطيني محمود عباس، والعاهل الأردني عبد الله الثاني، تمسكهما بمبادرة السلام العربية، القائمة على رؤية حل الدولتين (فلسطينية وإسرائيلية).

وأكد الجانبان خلال اتصال هاتفي، حسب وكالة الأنباء الفلسطينية الرسمية (وفا)، أن الحل العادل يقوم على أساس قيام دولة فلسطينية وعاصمتها القدس الشرقية.

وثمن عباس، موقف الملك عبد الله ومواقف الأردن الثابتة في دعم القضية الفلسطينية، واتفقا على تعزيز التنسيق والتشاور في هذه الظروف الدقيقة والحساسة.

والثلاثاء، قال جاريد كوشنير مستشار الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، إنه إذا تم التوصل إلى تسوية بين الفلسطينيين والإسرائيليين، فلن يكون ذلك على أساس المبادرة العربية.

و“مبادرة السلام العربية“، التي تُعرف أيضًا بـ ”المبادرة السعودية“، هي مقترح اعتمدته جامعة الدول العربية في قمتها التي عقدتها في بيروت عام 2002.

وتنص المبادرة على إقامة دولة فلسطينية معترف بها دوليًّا على حدود 1967، وعاصمتها القدس الشرقية، وحل عادل لقضية اللاجئين الفلسطينيين، وانسحاب إسرائيل من هضبة الجولان السورية المحتلة والأراضي التي ما زالت محتلة في جنوب لبنان، مقابل اعتراف الدول العربية بإسرائيل، وتطبيع العلاقات معها.

وانطلقت، صباح الأربعاء، فعاليات اليوم الثاني والأخير من ”مؤتمر السلام من أجل الازدهار“ الشق الاقتصادي لخطة السلام في الشرق الأوسط، والمعروفة إعلاميًّا بصفقة القرن، في العاصمة البحرينية، المنامة.

ويهدف المؤتمر، الذي يختتم أعماله الأربعاء، إلى تنظيم الجوانب الاقتصادية لخطة التسوية السياسية الأمريكية المرتقبة للشرق الأوسط، والمعروفة إعلاميًّا باسم ”صفقة القرن“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com