مسؤولة أممية تطالب بمحاكمة عادلة لعناصر داعش المحتجزين بسوريا والعراق

مسؤولة أممية تطالب بمحاكمة عادلة لعناصر داعش المحتجزين بسوريا والعراق

المصدر: رويترز

طالبت ميشيل باشليه، مفوضة الأمم المتحدة لحقوق الإنسان، يوم الاثنين، بتوفير محاكمة عادلة لمقتلي داعش السابقين المحتجزين في سوريا والعراق.

وقالت ميشيل باشليه إن 55 ألفًا من المقاتلين السابقين في تنظيم داعش، وبينهم أجانب وأسرهم ويحتجزهم العراق وسوريا، ينبغي أن تتوافر لهم محاكمة عادلة أو يتم إطلاق سراحهم.

وأضافت، في افتتاح جلسة لمجلس حقوق الإنسان تستمر 3 أسابيع في جنيف، أنه يتعين على الدول ”تحمل مسؤولية مواطنيها“ وألا تجعل أطفال المقاتلين الذين عانوا الكثير بالفعل عديمي الجنسية.

وفي وقت سابق من الشهر الجاري، أعلنت وزيرة العدل الفرنسية نيكول بيلوبيه، الخميس، أنها ناقشت مع بلدان أوروبية فرضية تشكيل محكمة دولية في العراق لمحاكمة المتشددين الأجانب في تنظيم داعش.

وتشير تقديرات أمنية إلى أنه يوجد 509 أجانب، بينهم 300 تركي، محتجزون في العراق بتهمة الانتماء للتنظيم المتطرف.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com