السعودية تسجن رجل دين شيعيا ثماني سنوات

السعودية تسجن رجل دين شيعيا ثماني سنوات

المصدر: طهران ـ أحمد الساعدي

أصدرت محكمة الاستئناف في العاصمة السعودية حكماً على رجل الدين الشيعي توفيق العامر حكما بالسجن ثماني سنوات، إلى جانب المنع من إلقاء الخطب والمنع من السفر لعشر سنوات.

وقال محامي العامر الدكتور صادق الجبران على حسابه في موقع التواصل الاجتماعي ”تويتر“، إن ”محكمة الاستئناف الجزائية المتخصصة تصادق على الحكم الصادر ضد سماحة الشيخ توفيق العامر، بسجنه ثماني سنوات ومنعه من السفر عشر سنوات ومنعه من إلقاء الخطب“.

وكانت المحكمة الجزائية قد أصدرت في الثالث عشر من أغسطس الماضي على العامر حكماً ابتدائياً، يقضي بسجنه ثماني سنوات ومنعه من السفر عشر سنوات بعد الإفراج عنه وكذلك منعه من إلقاء الخطب، وذلك بعد طلب محكمة الاستئناف المتخصصة بالرياض زيادة الحكم الذي أصدره القاضي في العام الماضي على العامر، والذي يقتضي بسجنه أربع سنوات ومنعه أربع سنوات أخری من السفر وإلقاء الخطب.

وأدين العامر بحسب البيان، ”بإثارة الفتن والمساس بالوحدة الوطنية و الافتئات على ولي الأمر، وكان العامر قد اعتقل في عام 2012“.

يذكر أن منظمة العفو الدولية دعت إلی الإفراج عن العامر، معتبرة أن الحكم عليه بالسجن ثماني سنوات لأنه انتقد قادة المملكة ”فضيحة“.

وصرح مساعد مدير فرع المنظمة في الشرق الأوسط وشمال افريقيا سعيد بومدوحة، أن ”الشيخ توفيق العامر هو آخر رجل دين شيعي يدفع ثمنا باهظا لأنه رفض أن يلزم الصمت“.

وأضاف أن ”التجرؤ على انتقاد قادة المملكة السعودية سلميا ليس مبررا للزج به وراء القضبان“، مشددا على أن الشيخ عامر “يجب أن يفرج عنه فورا”.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com