تحالف الصدر يعلن موقفه من مرشحي رئيس الوزراء لاستكمال تشكيل الحكومة العراقية

تحالف الصدر يعلن موقفه من مرشحي رئيس الوزراء لاستكمال تشكيل الحكومة العراقية

المصدر: بغداد - إرم نيوز

أعلن تحالف سائرون التابع للتيار الصدري بزعامة مقتدى الصدر عدم تحفظه على مرشحي رئيس الوزراء العراقي عادل عبد المهدي، الذين من المقرر عرضهم على التصويت لاستكمال تشكيل الحكومة يوم غد السبت.

وقال النائب عن التحالف، علي اللامي، إن ”الكتل السياسية ورئيس الوزراء عادل عبدالمهدي اتفقوا على تقديم عبدالغني الأسدي لمنصب وزير الداخلية، وصلاح الحريري ونجاح الشمري لوزارة الدفاع، وسفّانة الحمداني لوزارة التربية، والقاضي فاروق أمين لوزارة العدل، وتلك الأسماء بالمجمل ليس لدينا تحفظ عليها، وفي حال رأى مجلس النواب أنها جديرة بالتصويت، بعد استكمال كافة الإجراءات القانونية والمتعلقات الأخرى، فإننا سنمضي في هذا الاتجاه“.

وأضاف اللامي، في تصريح لـ“إرم نيوز“، أن ”ما يهمنا في المرشح للوزارات هو أن يكون ذو كفاءة وقدرة على الإدارة، ويأتي من التسلسل الإداري داخل الوزارة، أو قضى شطرًا من حياته في هذا السلك، وليس من خارج تلك الدوائر، وفي النهاية الاختيار للسيد عبدالمهدي ونحن داعمون له في حسن الاختيار“.

ولفت إلى أن ”الحراك الأخير من الكتل السياسية تجاه مسألة استكمال الحكومة جاء بعد ضغط زعيم التيار الصدري، مقتدى الصدر، وكذلك بيانات المرجعية الأخيرة التي دعت الكتل السياسية إلى التخلي عن المكاسب الحزبية، والالتفات إلى مصلحة المواطنين، خاصة وأن العراق يمر بظروف معقدة، في ظل الوضع الأمني الذي يحتاج إلى وزيري الداخلية والدفاع“.

وأعلن مجلس النواب العراقي، أمس الخميس، عرض استكمال حكومة رئيس الوزراء عادل عبدالمهدي على التصويت في جلسة يوم غد السبت، وذلك بعد أيام على المهلة التي منحها زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر للكتل السياسية من أجل إنهاء ملف استكمال الحكومة.

 وما زالت 4 وزارات شاغرة في الحكومة العراقية، هي الدفاع والداخلية والتربية والعدل، بسبب الخلافات السياسية، والتقاطعات بين الكتل، فيما كثفت الأحزاب حراكها خلال اليومين الماضيين، وقدمت أسماء مرشحين إلى رئيس الوزراء لعرضهم على البرلمان للتصويت.

وذكر بيان صدر عن الدائرة الإعلامية لمجلس النواب، أن جدول الأعمال سيتضمن ”استكمال التصويت على التشكيلة الوزارية، والتصويت على الدرجات الخاصة وإنهاء ملف إدارة الدولة بالوكالة“.

وتلقى رئيس الوزراء عادل عبدالمهدي، اسم القيادي في جهاز مكافحة الإرهاب عبدالغني الأسدي مرشحًا لوزارة الداخلية، وصلاح الحريري مرشحًا لوزارة الدفاع، وسفانة الطائي مرشحة لوزارة التربية، والقاضي فاروق أمين لوزارة العدل.

ودعا الصدر الكتل السياسية، الاثنين الماضي، إلى الضغط على رئيس الوزراء لتشكيل حكومة كاملة في غضون 10 أيام، محذرًا من أن أنصاره سيتخذون موقفًا جديدًا ما لم يفعلوا ذلك.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com