المنظمة الدولية للهجرة تستنجد بأمير الكويت

المنظمة الدولية للهجرة تستنجد بأمير الكويت

المصدر: الكويت - من قحطان العبوش

دعت المنظمة الدولية للهجرة، حكومة الكويت، إلى منح الوافدين الأجانب في البلاد، مهلة زمنية لتحديث بياناتهم، والتوقف عن فرض الغرامات المالية عليهم في بلد يحمل أميره لقب قائد العمل الإنساني في العالم.

وبدأت الكويت قبل أكثر من أسبوعين، بفرض غرامة مالية قيمتها دينارين عن كل يوم يتخلف فيه الوافد عن تحديث بيانات جواز سفره المنتهي وإقامته، بعد أن قررت السلطات الكويتية ربط تجديد الإقامة بصلاحية جواز السفر.

وتمثل دعوة المنظمة الدولية، آخر أمل للوافدين الذين فوجئوا بالتطبيق الصارم للقانون، وتكبدوا مبالغ مادية كبيرة بلغت في أسبوع واحد أكثر من مليون دينار، بعد رفض السلطات المحلية كل المناشدات لمنحهم مدة زمنية يصححوا خلالها أوضاعهم القانونية وتجنيبهم دفع غرامات باهظة.

وطالبت رئيسة بعثة المنظمة الدولية للهجرة في الكويت، إيمان عريقات، المسؤولين في البلد الخليجي، بإمهال الوافدين فترة زمنية، والحذو بنهج أمير البلاد الذي حصد لقب قائد الإنسانية ومن قبله شيخ الدبلوماسية.

وقالت عريقات في برنامج تلفزيوني محلي، ”إننا نحترم القوانين الخاصة بكل دولة لأنها أمور سيادية، وأنا متأكدة أن المسؤولين الكويتيين واعون، وسيأخذون بعين الاعتبار نهج أمير البلاد الشيخ صباح الأحمد الصباح“.

وتابعت عريقات في حديثها مع قناة ”الراي“ ”نأمل إعطاء مهلة للناس التي لم تكن تعلم أن عليها غرامات، كالعفو الأميري الذي قدمه صاحب السمو لمخالفي الإقامة في 2008 و2012 وأن يأخذوا بعين الاعتبار أن الكويت مركز عالمي للإنسانية“.

وتصحيح أوضاع المخالفين لنظام الإقامة، قضية شائكة في الكويت، ولم تنجح الحكومات المتعاقبة في إغلاقها بشكل نهائي، رغم الأصوات النيابية والشعبية التي تطالب بتطبيق القانون بصرامة على نحو 2.8 مليون وافد أجنبي.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة