”حماس“ تنهي تسوية 40 ملفًا من ضحايا الانقسام الفلسطيني

”حماس“ تنهي تسوية 40 ملفًا من ضحايا الانقسام الفلسطيني

المصدر: غزة - إرم نيوز

كشفت حركة حماس، اليوم الخميس، عن جهودٍ تبذلها لتسوية ملفات شهداء أحداث الانقسام بين حركتي فتح وحماس إبان أحداث 2006، مؤكدة أن لجنة المصالحة المجتمعية تواصل فعاليات وجهودها لإنهاء آثار الانقسام وإزالة أسبابه.

وقال المتحدث باسم الحركة، عبد اللطيف القانوع لـ ”إرم نيوز“ :“ إن مهرجاناً للمصالحة المجتمعية سيُقام اليوم الخميس، لتسوية 40 ملفًا من شهداء الأحداث الداخلية في غزة اليوم“، مشيرًا إلى أن ”المهرجان يأتي استكمالاً لإتمام 134 ملفًا تم إنجازها منذ عام 2017 وذلك في إطار الجهود التي تبذلها لجنة المصالحة المجتمعية لإنجاز أحد ملفات اتفاق القاهرة 2011 وتعزيز التكافل المجتمعي وترسيخ الوحدة“.

وأضاف القانوع: ”تحقيق المصالحة الاجتماعية خطوة مهمة على درب وطريق تحقيق المصالحة الوطنية الشاملة وبهذه المناسبة ندعو حركة فتح للاستجابة لمقتضيات المصالحة وتعزيز حالة الشراكة“.

وتابع: ”سيتم إنجاز ما يزيد عن 170 ملفًا من ملفات المصالحة المجتمعية، مما يعبر عن حالة التسامح التي يعيشها شعبنا والأصالة التي يتمتع بها وعن حاجته الملحة لطي مرحلة الانقسام وتحقيق الوحدة الوطنية الكاملة لمواجهة التحديات الراهنة“.

وكشف عزام الأحمد عضو اللجنة المركزية لحركة ”فتح“، أمس الأربعاء، عن تطورات وصفها بأنها ”هامة“ في موقف حركة ”حماس“ من ملف المصالحة وإنهاء الانقسام الفلسطيني.

وأكد الأحمد في تصريح لإذاعة ”صوت فلسطين“، أن تطورات موقف ”حماس“ الإيجابية سيتم الإعلان عنها قريبًا من الجانب المصري في الوقت المناسب، مؤكداً أن ملف المصالحة يشهد تحركات إيجابية ستتبلور الفترة المقبلة.

ويشهد الفلسطينيون انقسامًا جغرافيًا وسياسيًا واسعًا، عقب أحداث الانقسام عام 2006، والتي انتهت بسيطرة حركة حماس على قطاع غزة، في ظل محاولات دولية وأممية متواصلة لرأب الصدع وإنهاء الانقسام الفلسطيني وإعادة المصالحة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com