تظاهرات غاضبة في البصرة العراقية (صور)

تظاهرات غاضبة في البصرة العراقية (صور)

المصدر:  محمد عبد الجبار-إرم نيوز

خرج العشرات من أهالي محافظة البصرة العراقية، اليوم الخميس، أمام مقر الحكومة المحلية، وسط المحافظة، احتجاجًا على تجاهل مطالب الأهالي التي ينادون بها منذ أشهر.

بعبارة "لبيك يا حسين" متظاهرون أمام مبنى محافظة البصرة يحتجون على تجاهل مطالب #البصرة وتهميشها وانتشار البطالة

مرددين شعارات "لبيك يا حسين".. متظاهرون أمام مبنى محافظة البصرة يحتجون على تجاهل مطالب أهالي #البصرة وتهميشها وانتشار البطالة #إرم_نيوز #العراق

تم النشر بواسطة ‏Erem News إرم نيوز‏ في الخميس، ٢٠ يونيو ٢٠١٩

وقال علي المهنا، أحد منظمي التظاهرة، لـ ”إرم نيوز“، إن ”سبب خروج تظاهرة اليوم هو  الاحتجاج على تجاهل مطالب أهالي البصرة وتهميشها من سوء الخدمات وانتشار البطالة وسوء إدارة الحكومة المحلية“.

وأوضح المهنا أن ”المتظاهرين طالبوا اليوم -أيضًا- بحل الحكومة المحلية في البصرة، لفشلها في تحقيق مطالب الأهالي طيلة الأشهر الماضية، هي اعتمدت فقط على إطلاق الوعود الكاذبة، دون أي تطبيق على أرض الواقع“.

وأضاف ان ”التظاهرات في البصرة، عادت اليوم، وسوف تستمر، وحال تجاهل المطالب، سوف يكون هناك تصعيد في التظاهرات، وربما تتحول إلى اعتصام مفتوح، فنحن أعطينا مهلة كبيرة جدًّا للحكومة المحلية والاتحادية، لكنهما لم تفعلا أي شيء“.

وأكد مصدر محلي لـ ”إرم نيوز“، أن ”القوات الأمنية فرضت إجراءات أمنية مشددة، خوفًا من قيام المتظاهرين بأي أعمال عنف، كما اتخذت إجراءات وطوقت مقر الحكومة المحلية في البصرة، خشية من اقتحامه مجددًا من قبل المتظاهرين وحرقه، كما فعلوا في التظاهرات السابقة“.

وخلال شهر تموز/يوليو الماضي شهدت محافظة البصرة (النفطية)، اضطرابات واسعة، بعد تحول تظاهرات إلى أعمال عنف وفوضى، إذ قام محتجون غاضبون بإحراق مبانٍ حكومية وعدة مقار لأحزاب سياسية، فضلًا عن اقتحام القنصلية الإيرانية، وإضرام النيران فيها، فيما أدت تلك الاحتجاجات إلى سقوط المئات بين قتيل وجريح.

     

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com