الجيش الليبي يقصف ثاني أكبر قاعدة جوية بالبلاد – إرم نيوز‬‎

الجيش الليبي يقصف ثاني أكبر قاعدة جوية بالبلاد

الجيش الليبي يقصف ثاني أكبر قاعدة جوية بالبلاد

طرابلس- شنّت طائرات حربية تابعة لرئاسة أركان الجيش الليبي المعينة من قبل البرلمان المنعقد بطبرق (شرق) غارات جوية لأول مرة علي قاعدة الجفرة (وسط) ثاني أهم قاعدة جوية في ليبيا والتي تخضع لسيطرة قوات ”فجر ليبيا“، بحسب مصدر عسكري.

وقال مسؤول عسكري برتبة عقيد برئاسة أركان الجيش الموالي لبرلمان طبرق في حديث للأناضول عبر الهاتف، إن ”طائرات حربية تابعة للجيش شنت لأول مرة غارات جوية داخل قاعدة الجفرة (وسط ليبيا) العسكرية والخاضعة لسيطرة قوات فجر ليبيا الإسلامية“.

المسؤول الذي طلب عدم ذكر اسمه أكد أن ”القصف الجوي استهدف مهبطًا للطائرات الحربية وأماكن تمركز لقوات فجر ليبيا داخل القاعدة والتي تحوي أيضا مطارًا مدنيًا“.

وتأتي هذه الغارات بحسب المسؤول ”لمعلومات استخباراتية تفيد باحتمال تجهيز القاعدة لشن غارات جوية علي مواقع للجيش علي غرار ما حدث في منطقة الهلال النفطي“، شرقي البلاد.

وفي حين لم تعلن أي من مستشفيات المنطقة استقبالها لأي ضحايا بشرية جراء الغارات الجوية أكد المسؤول العسكري ذاته أن القصف ”استهدف المهبط الرئيسي في القاعدة وأماكن تواجد آليات عسكرية“.

ولم يتسن الحصول على تعقيب فوري من قوات ”فجر ليبيا“ على ما قاله المصدر.

وقاعدة الجفرة الواقعة في الصحراء الليبية، هي ثاني أهم القواعد الجوية في ليبيا وتسيطر عليها منذ فترة قوات ”فجر ليبيا“ المكونة من ثوار مدينة مصراتة وأغلب مناطق الغرب الليبي والتي تناهض البرلمان المجتمع بطبرق وحكومة عبد الله الثني المنبثقة عنه.

وتشن طائرات جوية تابعة لرئاسة أركان الجيش المعين من قبل البرلمان في طبرق وطائرات حربية تابعة لقوات اللواء الليبي خليفة حفتر الذي أعادة البرلمان هذا الأسبوع للخدمة العسكرية غارات جوية لمواقع قوات فجر ليبيا في كل من طرابلس ومصراتة والزاوية (غرب).

وفي حين يؤكد مسؤولون بالبرلمان والجيش الموالي له أنهم يستهدفون تمركزات عسكرية ومخازن للسلاح والذخيرة في تلك المدن، تنفي قوات ”فجر ليبيا“ ذلك وتؤكد أن تلك الغارات استهدفت مواقع حيوية واقتصادية، معتبرًا الأمر أنه ”غير مبرر“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com