الخارجية الفلسطينية: إسرائيل تعيد تشكيل مفاهيم الصراع بتهويد المنطقة ج

الخارجية الفلسطينية: إسرائيل تعيد تشكيل مفاهيم الصراع بتهويد المنطقة ج

المصدر: إرم نيوز

أكدت وزارة الخارجية الفلسطينية، اليوم الأربعاء، أن الاحتلال الإسرائيلي يزيد من وتيرة الاستيطان في الضفة الغربية ومدينة القدس المحتلة، مشيرة إلى أن تزايد وتيرة الاستيطان يمثل حرب وجود على الشعب الفلسطيني.

وقالت الخارجية في بيان لها إن ”الوتيرة الاستيطانية المتصاعدة لتهويد المناطق المصنفة (ج)، والتي تشكل غالبية أراضي الضفة الغربية المحتلة، تترافق مع حرب شرسة على الوجود الفلسطيني لتفريغ تلك المناطق من المواطنين الفلسطينيين“.

وأضافت أن ”إسرائيل تصعد بشكل ملحوظ في عمليات هدم المنازل والمنشآت الاقتصادية والمرافق الزراعية، بما يؤدي إلى محو الخط الأخضر الفاصل وإغراقه بالمستوطنات باتجاه العمق الإسرائيلي“.

وأوضحت الخارجية أن ما يحدث هو إعادة تعريف لمفاهيم الصراع يتم من خلال تغيير الواقع التاريخي والقانوني القائم في الأرض الفلسطينية المحتلة واستبداله بواقع جديد يلبي مصالح دولة الاحتلال في حسم مستقبل قضايا الصراع التفاوضية من جانب واحد وبالقوة.

وقالت في بيانها إن ”ما تقوم به إسرائيل سيعمل على تحويل رؤية حل الدولتين إلى رؤية خيالية غير واقعية وغير قابلة للتطبيق العملي، وفرض مفاهيم القاموس السياسي لليمين المتطرف وروايته التلمودية على مفردات وقضايا الحل النهائي بما فيها قضايا القدس، واللاجئين، والحدود، وغيرها“.

وأشارت إلى أن اليمين الحاكم في إسرائيل استمد المزيد من القوة وحتى التشجيع من إدارة ترمب ودعمها وإسنادها للاحتلال والاستيطان لتعميق عملياته التهويدية في الضفة الغربية المحتلة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com