وزير الدفاع العراقي يتوعد بحسم معركة نينوى

وزير الدفاع العراقي يتوعد بحسم معركة نينوى

المصدر: بغداد - من شيماء عبد الواحد

دعا وزير الدفاع العراقي خالد العبيدي، الثلاثاء، إلى أن يكون شعار المرحلة القادمة ”قادمون يا نينوى“، مؤكداً أنها ستكون ”معركة الحسم مع الدواعش“، مبيناً أن ”العراق أخذ زمام المبادرة من داعش بعد اسناد الحشد الشعبي وأبناء العشائر“.

وقال العبيدي في كلمة متلفزة بمناسبة عيد الجيش العراقي الـ 94، وتابعتها شبكة إرم الإخبارية، إن ”معركة نينوى ستكون هي الحكم والفيصل بين العراق وشعبه العظيم وظلم الدواعش، والتي سنخوضها مستندين إلى قدرة قواتنا الأمنية ودعم أصدقائنا في المنطقة والعالم“.

وأكد أن ”القوات الامنية سترفع شعار قادمون يا نينوى، وهو سيكون شعار المرحلة القادمة“، داعياً ”لتكون مصلحة العراق هي الحاضرة وأن لا ولاء إلا للعراق ولا استقواء إلا به“.

وبين أن ”العراق استعاد زمام المبادرة من العدو الداعشي بإسناد الحشد الشعبي وأبناء العشائر السنية غرب وشمال العراق، والتي باتت تدافع عن مناطقها بشراسة ضد داعش“.

ويحتفل العراقيون في السادس من كانون الثاني /يناير في كل عام بذكرى تأسيس الجيش العراقي، حيث أعلن عن تأسيس أول فوج من أفواجه والذي حمل اسم ”فوج موسى الكاظم“ في سنة 1921، وتم حل هذا الجيش مع المؤسسات التابعة له في أيار/ مايو عام 2003 بقرار من الحاكم الأمريكي المدني للعراق آنذاك بول بريمر، ثم أعيدت هيكلته من جديد.

ويخوض الجيش العراقي معارك عنيفة ضد ”داعش“ بعيد العاشر من حزيران، بعدما تمكن التنظيم المتشدد من إحداث خلل كبير بالقطعات العسكرية العراقية في مدينة الموصل، ما أدى إلى انهيارها بالكامل وانسحاب كامل القوات الأمنية نحو العاصمة بغداد.

ويصادف اليوم السادس من كانون الأول، الذكرى الرابعة والتسعون لتأسيس الجيش العراقي.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com