أبو الغيط: لا سلام في المنطقة دون دولة فلسطينية

أبو الغيط: لا سلام في المنطقة دون دولة فلسطينية

المصدر: رويترز

شدد الأمين العام لجماعة الدول العربية أحمد أبو الغيط، على أنه لا يمكن تحقيق السلام في منطقة الشرق الأوسط، إلا بقيام دولة فلسطينية على مجمل الأراضي التي احتلتها إسرائيل في حرب عام 1967.

وقال أبو الغيط في تصريحات من مقر الجامعة العربية إن ”كل ما يرفضه الجانب الفلسطيني أو العربي فهو أمر مرفوض“ من الجامعة العربية، مؤكدًا أن ما يقبله العرب للحل ”هو إقامة الدولة الفلسطينية على حدود الرابع من يونيو 67 وعاصمتها القدس الشرقية“.

وأضاف أن ”الحل الوحيد الذي تقبله الدول العربية هو مبادرة السلام العربية التي طرحتها السعودية عام 2002، والتي تدعو لتطبيع العلاقات مع إسرائيل إذا انسحبت من جميع الأراضي العربية المحتلة في حرب 1967 وقبلت قيام دولة فلسطينية“.

وتابع أنه إذا ”اختارت (إسرائيل) السبيل الوحيد المعقول والمقبول من جانبنا كعرب.. قُبلت في المنطقة كطرف إقليمي طبيعي“.

وتأتي تصريحات الأمين العام لجامعة الدول العربية مع تحضيرات تقوم بها أمريكا وإسرائيل، ومنها المؤتمر الذي سيعقد في العاصمة البحرينية المنامة لطرح مبادرة السلام المعروفة باسم ”صفقة القرن“.

وأعلنت القيادة الفلسطينية مقاطعتها المؤتمر الذي سيعقد في البحرين، مؤكدة أن الخطة التي ستقدمها أمريكا ستكون منحازة بشدة لإسرائيل وتبدد آمال الفلسطينيين في إقامة دولة في الضفة الغربية وقطاع غزة.

ولم تنشر بعد البنود المحددة لخطة السلام الأمريكية، لكن مصادر فلسطينية وعربية اطلعت عليها تقول إنها تستبعد حل الدولتين.

وفي الأسبوع الماضي، قال مسؤول في البيت الأبيض إن مصر والأردن والمغرب تعتزم حضور مؤتمر البحرين، وقد حث الفلسطينيون مصر والمغرب على إعادة النظر في اعتزامهما حضور المؤتمر؛ خشية أن يكون من شأن ذلك إضعاف المعارضة العربية لخطة السلام الأمريكية.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com