اشتية: هناك سببان سياسي وقانوني لعدم قبولنا أموال الضرائب منقوصة

اشتية: هناك سببان سياسي وقانوني لعدم قبولنا أموال الضرائب منقوصة

المصدر: رام الله - إرم نيوز

كشف رئيس الوزراء الفلسطيني محمد اشتية، مساء الأحد، عن الأسباب التي تمنع السلطة الفلسطينية من استلام أموال الضرائب والعائدات ”المقاصة“، منقوصة، رغم الأزمة المالية والوضع الاقتصادي المتردي، الذي تمر به السلطة.

وقال اشتية خلال لقائه مع وزير الخارجية الألماني نيلز أنين، إن ”عدم قبولنا باستلام أموال المقاصة منقوصة له سببان، سياسي وقانوني، فالقبول بهذه الاقتطاعات يعني ضمنيًا الاعتراف بتمويل الإرهاب، الأمر الذي سيؤدي إلى مثول السلطة والبنوك أمام المحاكم“.

وتساءل رئيس الوزراء الفلسطيني: ”كيف لإدارة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، التي تشن حربًا مالية وسياسية على السلطة الفلسطينية، أن تنظم مؤتمر المنامة في البحرين، والادعاء بأنه جاء لتحسين الوضع الاقتصادي للفلسطينيين“.

وأوضح اشتية أن ”رفضنا لصفقة القرن يأتي لأن إدارة ترامب نقلت السفارة الأمريكية إلى القدس، وأغلقت مكتب منظمة التحرير في العاصمة واشنطن“.

وأشار إلى أن إدارة ترامب ”تشن حربًا مالية شملت تجفيف المصادر المالية لوكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين (الأونروا)“.

وأكد اشتية أن ”القيادة الفلسطينية لن تستمر في قبول الوضع القائم، في ظل السماح لإسرائيل بسرق الأرض والمال والقضاء على أي فرصة لإقامة دولة فلسطينية مستقلة“، مطالبًا ”المجتمع الدولي بالتدخل لإلزام إسرائيل بقرارات الشرعية الدولية“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com