مجلس الأمن: لم نتلق طلبا للتصويت مجددا على الدولة الفلسطينية

مجلس الأمن: لم نتلق طلبا للتصويت مجددا على الدولة الفلسطينية

الأمم المتحدة- أوضح الرئيس الدوري لمجلس الأمن الدولي والممثل الدائم لشيلي في الأمم المتحدة ”كريستيان باروس ميليت“، أن مجلس الأمن لم يتسلم أي طلب للتصويت مجدداً على مشروع قرار خاص بالاعتراف بفلسطين كدولة مستقلة.

جاء ذلك في مؤتمر صحفي، في مقر الأمم المتحدة بمدينة نيويورك، قيم فيه جدول أعمال المجلس خلال شهر كانون الثاني يناير. وأشار ميليت، إلى أنه تابع من خلال الأنباء التي تناقلتها وسائل الإعلام، رغبة الرئيس الفلسطيني محمود عباس، بطرح المشروع مجدداً على مجلس الأمن عبر الأردن، إلا أن مجلس الأمن لم يتسلم أي طلبٍ رسميٍ بذلك الخصوص حتى الآن.

وكان الرئيس الفلسطيني، محمود عباس، أوضح في وقت سابق، أنه يبحث مع الأردن خطة تهدف إلى إعادة تقديم مشروع قرار لمجلس الأمن، يدعو إلى إقامة دولة فلسطينية، بعد فشل مشروع قدّم في كانون الأول ديسمبر الماضي، في الحصول على أصوات كافية.

وكانت الولايات المتحدة الأميركية وأستراليا صوتتا ضد قرار إقامة دولة فلسطينية عاصمتها القدس الشرقية وفق حدود عام 1967، فيما امتنعت كل من بريطانيا، وليتوانيا، ونيجيريا، وكوريا الجنوبية، ورواندا، عن التصويت، وصوتت كل من فرنسا، والأردن، وتشيلي، والأرجنتين، وتشاد، ولوكسمبورغ، والصين، وروسيا، لصالح اعتماد القرار.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com