السلطة الفلسطينية ترفض مقترحًا إسرائيليًا جديدًا لاستلام أموال الضرائب‎

السلطة الفلسطينية ترفض مقترحًا إسرائيليًا جديدًا لاستلام أموال الضرائب‎

المصدر: رام الله- إرم نيوز

أكدت وسائل إعلام إسرائيلية، اليوم الأحد، أن السلطة الفلسطينية رفضت للمرة الثالثة عرضًا إسرائيليًا لاستلام أموال الضرائب الفلسطينية (المقاصة)، في ظل المخاوف الإسرائيلية من انهيار السلطة بسبب أزمتها المالية.

وقالت قناة ”ريشت كان“ الإسرائيلية، إن ”السلطة الفلسطينية رفضت اقتراحًا إسرائيليًا بتحويل الجزء المقتطع من أموال الضرائب من خلال جهة خارجية كمنحة من دولة عربية أو كقرض من بنك خاص“.

وأضافت القناة، نقلًا عن مسؤول فلسطيني، قوله إن ”الحل الوحيد للأزمة هو تحويل الأموال مباشرة من إسرائيل إلى السلطة الفلسطينية دون تعويضها؛ لأن هذه مسألة مبدأ، وجميع المقترحات التي طرحتها إسرائيل كبديل ليست محل قبول من السلطة“.

وأشارت القناة العبرية، إلى أن إسرائيل حاولت مرة أخرى تحويل مئات ملايين الشواكل إلى الحسابات المصرفية للسلطة الفلسطينية من جانب واحد، إلا أنه تم رفضها.

وأوضحت أن إسرائيل تشعر بالقلق إزاء الوضع الاقتصادي للسلطة الفلسطينية بسبب رفض قبول إيرادات الضرائب، حيث نمت ديون السلطة إلى نحو ملياري شيكل (520 مليون دولار).

وترفض السلطة الفلسطينية، استلام أموال المقاصة التي تجمعها إسرائيل بموجب اتفاق باريس الاقتصادي، الملحق باتفاق أوسلو للسلام بين منظمة التحرير الفلسطينية وإسرائيل.

وتعزو السلطة رفضها استلام هذه الأموال لاقتطاع إسرائيل أموالًا بذريعة أنها مخصصة لدفع مستحقات أهالي الشهداء والأسرى، الذين تتهمهم إسرائيل بالإرهاب.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com