ما حقيقة لقاء عباس مسؤولين إسرائيليين سرًا لبحث أزمة أموال ”المقاصة“؟

ما حقيقة لقاء عباس مسؤولين إسرائيليين سرًا لبحث أزمة أموال ”المقاصة“؟

المصدر: رام الله - إرم نيوز

نفى مستشار الرئيس الفلسطيني محمود عباس للشؤون الخارجية، مجدي الخالدي، أنباءً تم تداولها حول لقاء سري عقده عباس مع رئيس الشاباك الإسرائيلي مؤخرًا تناول أموال الضرائب (المقاصة).

وقال الخالدي، خلال تصريح خاص لـ“إرم نيوز“، إن هذه الأنباء لا أساس لها من الصحة، وهدفها إثارة ”البلبة والقلائل“ في الشارع الفلسطيني.

وأوضح الخالدي أن ”الرئيس عباس لم يلتقِ أي مسؤول إسرائيلي لبحث أزمة أموال الضرائب الفلسطينية (المقاصة)، وأن أيَّ لقاءات من هذا النوع لا يجريها الرئيس“.

وأضاف:“مهمة عقد مثل هذه اللقاءات مُوكلة لوزير الشؤون المدنية حسين الشيخ، أو رئيس المخابرات العامة ماجد فرج“، مؤكدًا على الموقف الفلسطيني إزاء رفض استلام أموال الضرائب منقوصة.

وأشار إلى أن القيادة الفلسطينية ترفض اقتطاع أي مبلغ من أموال المقاصة، ولن تستلمها إلا كاملةً، مبينًا أن الموقف الفلسطيني أبلغه الرئيس عباس لكافة الجهات العربية والدولية.

وكانت القناة العبرية الـ“12″ قالت إن رئيس جهاز الشاباك الإسرائيلي التقى سرًا بالرئيس الفلسطيني محمود عباس في محاولة لإقناعه باستلام عائدات الضرائب من إسرائيل.

وأوضحت القناة، أن القلق الإسرائيلي من انهيار السلطة الفلسطينية يتنامى، حيث إن ذلك قد يؤدي إلى اضطرابات في الضفة الغربية.

يذكر أن السلطة الفلسطينية رفضت استلام أموال الضرائب بعد قرار إسرائيلي باقتطاع رواتب عائلات الشهداء والأسرى والجرحى منها، الأمر الذي أدخل السلطة في أزمة مالية خانقة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com